الأحد, 9 ربيع الآخر 1440 هجريا, الموافق 16 ديسمبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

بنك التنمية الاجتماعية وشركة سابك يوقّعان اتفاقية تعاون لتمويل المنشآت الصناعية الصغيرة في المحتوى المحلي الصداقة ووحدة المصير السياسي تجمع “المحمدين”..والدولتان تتحولان إلى ”توأم متنامي” فروع صندوق التنمية المتنقلة تقدم الخدمات لأصحاب العمل والباحثين عنه بمواقعهم تركيا تكشف عن خطأ غريب وراء حادث “قطار الموت” وزارة العدل : إصدار 2697 حكماً تجارياً في شهر .. بارتفاع 73% وزارة العمل : قصر العمل في 41 نشاطاً ومهنةً في القطاع السياحي وغير الربحي والأسواق المغلقة بالمدينة المنورة على السعوديين والسعوديات مدير مكتب تعليم املج يتفقد سير الاختبارات بمدارس المحافظة مرور الدلم يكثف نشاطه المروري خلال فترة الاختبارات الدراسية منتدى الرياض الاقتصادي: 86 مليار ريال تكلفة التدهور البيئي وهدر 30% من الغذاء رئيس البنك التجاري القطري: وصلنا للقاع.. ومتمسكون بالتزاماتنا تجاه تركيا سلطان بن سلمان يفتتح معرض آثار كوريا في المتحف الوطني بالرياض.. بعد غد الثلاثاء ثلاثي الشر.. صورة تجمع وزراء خارجية قطر وإيران وتركيا بمنتدى الدوحة

شجرة تغرق 840 ألف أمريكي في الظلام

شجرة تغرق 840 ألف أمريكي في الظلام

أدى سقوط شجرة على إمدادات الكهرباء الرئيسية التي تمد العاصمة البورتوريكية سان خوان والمجتمعات المحيطة بها على طول الساحل الشمالي وجنوب شرقي الجزيرة، إلى قطع التيار الكهربائي لأكثر من 11 ساعة عن ما يقارب ٨٤٠ ألف شخص في أنحاء بورتوريكو، حيث واصلت أراضي الولايات المتحدة معاناتها مع الأضرار الناجمة عن إعصار ماريا في الخريف الماضي وحتى الآن، حسب ما نشرته الواشنطن بوست.
وذكرت شركة الكهرباء في تغريدة، سقوط الشجره بينما كان الطاقم يطهر أراضي مدينة كايي، وهي بلدة جبلية في جنوب شرقي بورتوريكو، كجزء من مشروع ترميم الطاقة المرتبط بالإعصار.
وشكل هذا الانقطاع مصدر إحباط جديد للشعب البورتوريكي الذي عانى من فشل خطوط الكهرباء عدة مرات في الأشهر الماضية، منذ أن مزق الإعصار الجزيرة من الزاوية الجنوبية الشرقية، على الرغم من وجود الجبال الوسطى والساحل الشمالي الغربي قبل ستة أشهر، ولا تزال العديد من المجتمعات القريبة من كايي بدون كهرباء.
علماً أن هناك أكثر من 1200 مولداً قدمتها الوكالة الفيدرالية في أنحاء الجزيرة لإدارة الطوارئ، وهي المصدر الرئيسي للطاقة في المستشفيات، وأكثر من 20 مركز شرطة وإطفاء، والمرافق الإصلاحية ومضخات المياه.
وبدأت الكهرباء بالعودة ببطء إلى مختلف أنحاء سان خوان، حسب رئيس بلدية العاصمة كارمن يولين كروز في تغريدة، أن المولدات الاحتياطية تعمل في المستشفى العام الرئيسي لبورتوريكو والمطار الدولي.
وقدر المدير المؤقت لشركة الكهرباء جوستو غونزاليز، أن استعادة الطاقة بالكامل في هذه العتمة من الممكن أن تستغرق 11 ساعة في جميع أنحاء الجزيرة.
حيث قال العمدة في تغريدة “أنه ذات الخط الذي تم إصلاحه من قبل “وايتفيش للطاقة”، وهي شركة صغيرة من ولاية مونتانا التي وقعت أكبر عقد في بورتوريكو لإستعادة الكهرباء، أنه تم إلغاء العقد بعد أن بدأ المشرعون بالسؤال عن ما قامت به الشركة، والتي كان لديها موظفان فقط وقت العاصفة، حيث ادعت بوجود العمال و2500 طن من المعدات إلى الجزيرة لإجراء إصلاحات كهربائية.
وقال مسؤولون اتحاديون في جلسة استماع للكونجرس إنهم يأملون تنفيذ خطة بحلول يونيو لتعزيز واستقرار شبكات الكهرباء في بورتوريكو، وفقا لوكالة أسوشيتد برس. حيث يبدأ موسم الأعاصير في المحيط الأطلسي في الأول من يونيو، وتبلغ التكلفة المبدئية لإعادة بناء الشبكة 17.6 مليار دولار، على الرغم من احتمالية تغير هذا الرقم.
وقال في الجلسة، السكرتير المساعد في وزارة الطاقة بروس ووكر، إن المسؤولين يستكشفون مصادر الطاقة المتجددة وبناء مصانع مصغرة حول المواقع الصناعية. حيث تعتمد بورتوريكو على الوقود المستورد، وأن التصنيع يشكل 50 في المئة من اقتصادها.
‎وذكرت الوكالة أن الحكومة الفيدرالية ستتحمل 90 في المئة من تكلفة العمل الدائم على شبكات الطاقة الكهربائية. وأعلنت وزارة الإسكان والتنمية الحضرية، أن ما يصل إلى 2 مليار دولار من 18.5 مليار دولار، ستدعم خطوة التعافي من الكوارث والتي تهدف إلى إعادة بناء المجتمعات في الجزيرة سوف تركز أيضا على الشبكات الكهربائية.
ويعد انقطاع التيار الكهربائي أمر شائع، حيث حدث مرة في منتصف فبراير بسبب انفجار في محطة كهربائية فرعية، وخلف وراءه ما يقرب مليون شخص بدون كهرباء حول سان خوان، والأسوأ هو أن موسم الأعاصير المقبل سيحل في أقل من شهرين من الآن.