الأربعاء, 8 صفر 1440 هجريا, الموافق 17 أكتوبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

أمير جازان يناقش المشاريع الصحية مع وكيل وزارة الصحة المساعد للمشاريع سوق الأسهم السعودية تمحو خسائرها والمؤشر يقفز 1.3% الليلة .. ‏‫أمير منطقة جازان‬ يخصص الجلسة الاسبوعيه ” أهمية الشراكة المجتمعية بين الجهات الحكومية “ انطلاق البرامج التدريبية الكشفية بتعليم عسير تأهل جازان وصبيا في مهرجان تعليم عسير مجلس الوزراء يرحب بإعلان رئاسة الجمهورية التركية عن تجاوبها مع طلب المملكة بتشكيل فريق عمل مشترك يجمع المختصين في البلدين للكشف عن ملابسات اختفاء جمال خاشقجي تنافس أهلاوي إتحادي في ديربي البرازيل_الارجنتين وزير البيئة والمياه والزراعة: التعاون مع دول التعاون الإسلامي يحظى باهتمام المملكة وزير العدل: التحكيم وسيلة مساندة لتسوية المنازعات بجانب القضاء ويسرع من الفصل في القضايا مصر.. إحباط سلسلة من العمليات العدائية.. ومقتل 9 إرهابيين بطريق “أسيوط ـ سوهاج” جمهورية القمر المتحدة تؤكد تضامنها الكامل مع المملكة ضد من يحاول المساس بسياستها ولي العهد يلتقي المبعوث الخاص للرئيس الروسي في شؤون الأزمة السورية

شاشات من الماس يمكنها القضاء على كابوس تحطم الهواتف

شاشات من الماس يمكنها القضاء على كابوس تحطم الهواتف

تقوم شركة مصنعة لمكونات الهواتف الذكية في الولايات المتحدة بتطوير أول شاشة على الإطلاق مصممة من الماس، يمكنها أن تجعل مشكلة تحطم شاشات الهواتف شيئا من الماضي.

وذكرت شركة Akhan Semiconductor التي تعمل مع أحد مصنعي الهواتف الذكية، أنه يمكن إطلاق التكنولوجيا الحديثة بحلول عام 2019، وفقا لموقع CNET. وأضافت أنها تعمل مع شركة مختصة بتصنيع أدوات حماية شاشات الهواتف.

وأوضحت Akhan أن هناك بعض العقبات التي يجب التغلب عليها قبل أن يصبح زجاج الماس جاهزا للإنتاج الضخم، مثل مقدار الضوء المنعكس من شاشات الماس، إذ تصعّب الشاشات ذات التوهج الأعلى عملية القراءة، ويمكن أن تؤدي زيادة السطوع إلى استنزاف عمر بطارية الهاتف بسرعة.

وحاليا، تقوم الشركة المصنعة بالتعاون مع Akhan (المختصة بالأجهزة والمواد القائمة على أساس الماس)، بوضع الزجاج تحت اختبارات الضغط، لمعرفة مدى قوته.

وتستخدم شاشات الماس الزجاجية، التي تُسمى “Miraj Diamond Glass”، نمط “البلورة النانوية” ذا الأسلوب العشوائي، للمساعدة في تقليل احتمال حدوث تشققات عميقة على شاشة الهاتف الذكي، كما يمنع حدوث أي تلف للمواد تحت الشاشة، مثل لوحات LED وأجهزة الاستشعار.

ولاحظ الخبراء مدى جودة الزجاج الماسي، الذي يمكن أن يستجيب للّمس، كما يمكن مزجه مع مواد أخرى مثل زجاج الغوريلا (Gorilla)، كطبقة علوية.

والجدير بالذكر، أن شاشات الهواتف الذكية الحالية تتكون أساسا من الألمنيوم والسيليكون والأوكسيجين. ويعتقد الخبراء أن الماس (أكثر المواد الطبيعية متانة على كوكب الأرض) يمكن أن يضع نهاية لمشكلة تحطم الشاشات.