الخميس, 10 محرّم 1440 هجريا, الموافق 20 سبتمبر 2018 ميلاديا

سيطرة «وافدة» على بيع الخضراوات

سيطرة «وافدة» على بيع الخضراوات
بدر القحطاني

أجبرت سيطرة العمالة الوافدة على سوق الخضار المركزي في تبوك عدداً من المواطنين العاملين في السوق، على تقديم شكوى لمكتب العمل في محاولة لإيجاد حلول لإنهاء تلك السيطرة.

وقال عدد من المواطنين العاملين في السوق لـ«الحياة»: «نعاني منذ فترة طويلة من سيطرة العمالة الوافدة على سوق الجملة للفواكه والخضار، ما دفع كثيرون منّا إلى ترك المهنة التي تعدّ مصدراً للرزق الوحيد لنا».

ولفتوا إلى أن العمالة التي تسيطر على مبيعات سوق الخضار «الجملة» تتعمد البيع للسعوديين بأسعار مرتفعة، بينما تبيع لبني جلدتها ممن يعملون في البسطات بأسعار أقل، موضحين أنهم قاموا بإشعار الجهات كافة بتلك المشكلة، لكن دون جدوى.

وأردفوا: «راجعنا مكتب العمل في تبوك، وأكد لنا أن دوره رقابي، ويقتصر على متابعة المخالفات فقط، وأخبرنا الموظفون هناك أنهم كانوا قد رصدوا مخالفات عدة في حق عدد من المواطنين خلال خمس مناسبات، إذ يسمحون لعمالتهم بالعمل، ويقومون بدفع المخالفة وهي 2000 ريال، ثم يكررون المخالفة نفسها من جديد، وهذا الأمر من اختصاص مكتب العمل».

مضيفين أن: «اللجان تخرج في جولات إلى السوق، إلا أن العمالة وقبل وصول تلك اللجان تغيب عن السوق لساعات، ثم تعود مجدداً، وقد توجهنا إلى إمارة تبوك وأفادونا بأن مشكلتنا تتبع لجنة التوطين الدائمة في مبنى بحي المهرجان، وبعد وصولنا إلى هناك طلبت منا اللجنة كتابة خطاب شكوانا، مشتملاً على أسمائنا، وأرقام سجلاتنا المدنية، ووعدت بالنظر في معاناتنا».

وطالب المواطنون إمارة المنطقة بالوقوف إلى جانبهم، وتشكيل لجنة لحلّ المشكلة التي تسببت في وقوع خسائر قد تدفعهم إلى ترك العمل.