الجمعة, 17 ذو الحجة 1441 هجريا, الموافق 7 أغسطس 2020 ميلاديا

سمير بن عبدالله ناس رئيساً لاتحاد الغرف الخليجية

سمير بن عبدالله ناس  رئيساً لاتحاد الغرف الخليجية

رحب اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجى برئيس دورته الجديدة الواحد والعشرون السيد سمير بن عبدالله ناس رئيس غرفة تجارة وصناعة البحرين ، بدءً من اليوم الموافق 10 فبراير الجاري حتى تاريخ 10 فبراير 2022 .
وبهذه المناسبة أكد السيد سمير ناس أن مقتضيات المرحلة الراهنة والمستقبلية تستوجب من اتحاد الغرف الخليجية المبادرة إلى مضاعفة الجهود للدفع بمسيرة الاتحاد التي انطلقت في مطلع عام 1980 بعد تأسيس الاتحاد رسمياً في أواخر عام 1979، لتعزيز دور الاتحاد انسجاماً مع الآمال المعقودة على الغرف الخليجية من قادة وشعوب وقطاع خاص في دول مجلس التعاون الخليجي.
واضاف السيد سمير ناس أن اتحاد الغرف الخليجية أمامه برنامج عمل حافل يصب في محور العمل الاقتصادي الخليجي المشترك ، ويسعى لتوثيق عرى التعاون الاقتصادي الخليجي بالإضافة إلى أن هناك مشروعات تستحق أن تحظى بكل عناية واهتمام من قبل الجميع لأنها تصب في تحقيق ذلك الهدف، ومن بينها على سبيل المثال تعميق التكامل الاقتصادي، ودفع العمل الاقتصادي المشترك إلى آفاق جديدة لبلوغ هدف التكامل الاقتصادي المنشود بمجلس التعاون .
وبدوره بارك مجلس إدارة اتحاد غرف دول مجلس التعاون الخليجي انتقال رئاسة الاتحاد من اتحاد غرف التجارة والصناعة بدولة الامارات العربية المتحدة الى غرفة تجارة وصناعة البحرين ، مبدياً عميق الشكر والتقدير إلى رئيس اتحاد غرف التجارة والصناعة في الامارات السيد محمد بن ثاني الرميثي ، على ماحققه من إنجازات طيلة فترة الدورة الماضية والتي توجت بالعديد من الخطوات الهامة والنجاحات كإطلاق مشاريع و مبادرات فاعلة تخدم مسيرة اتحاد الغرف الخليجية خلال الفترة الماضية .
كما أعرب مجلس إدارة الاتحاد عن ثقته ودعمه للرئيس الجديد للاتحاد فى المضي به الى آفاق جديدة من النجاحات والإنجازات التى تواكب تطلعات المرحلة المقبلة ، من خلال العمل على تهيئة بيئة العمل التى تعزز مسيرة العمل الاقتصادي الخليجي المشترك ، بجانب النظر فى استكمال انجاز بعض الملفات والمشاريع الطموحة التى يسعى الاتحاد الى إنجازها فى الفترة المقبلة بالتعاون مع الغرف الخليجية الأعضاء .