الأربعاء, 24 صفر 1441 هجريا, الموافق 23 أكتوبر 2019 ميلاديا

سمو الأمير سعود بن نايف يستقبل وزير الصحة ويشدد على الوصول لمستهدفات رؤية المملكة 2030

سمو الأمير سعود بن نايف يستقبل وزير الصحة ويشدد على الوصول لمستهدفات رؤية المملكة 2030

استقبل صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية ، بمكتب سموه بديوان الإمارة اليوم، معالي وزير الصحة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة.
ونوه سموه في مستهل اللقاء بما توليه القيادة الرشيدة –أعزها الله- من دعمٍ واهتمام للقطاع الصحي، مشدداً على ضرورة الاهتمام بالجهود الوقائية والتوعوية لما لها من أثرٍ بالغ في خفض نسب الإصابات، وتحسين الحياة الصحية، مؤكداً سموه أهمية استمرار البرامج التأهيلية والتطويرية للكوادر الصحية الوطنية، بما يضمن قدرتها على تحقيق التحول المأمول للقطاع الصحي، والوصول إلى مستهدفات رؤية المملكة2030، والارتقاء بالخدمات الصحية، داعيا إلى ضرورة متابعة سير العمل في المشروعات الصحية وبذل كافة الجهود لالتزامها بجدول الأعمال المحدد مسبقاً، بما يضمن دخول هذه المشروعات للخدمة في الآجال المحددة لذلك، وتكثيف الجهود الرقابية على كافة القطاعات ذات الصلة بالشأن الصحي، بالإضافة إلى تعزيز مشاركة القطاع غير الربحي في تقديم الخدمات الصحية، واستمرار بذل الجهود لمواصلة النجاحات التي تحققت عبر برنامج الشراكة المجتمعية، والإعلام عن الفرص المتاحة للقطاع الخاص للإسهام في تطوير المجال الصحي، وتفعيل دور المسؤولية المجتمعية لشركات القطاع الخاص.
كما اطلع سموه على إيجازٍ قدمه معالي وزير الصحة عن تطورات المشروعات الصحية التي تنفذها الوزارة في المنطقة، ومستوى رضا المستفيدين عن الخدمات، وفرص التحسين، والمبادرات التي اتخذتها الوزارة للاستفادة منها، والبلاغات التي استقبلتها قنوات التواصل الخاصة بالوزارة، والإجراءات المتخذة لمعالجتها، مؤكداً سموه أن رضا المستفيدين له أهمية قصوى في تطوير وتحسين الخدمات المقدمة، والوصول إلى أفضل الممارسات المطبقة عالمياً، متمنياً سموه لمعالي الوزير ومنسوبي الوزارة التوفيق والسداد.
من جهته عبر معالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة عن شكره وتقديره لسمو أمير الشرقية على ما تفضل به سموه من نصائح وتوجيهات، وحرصه على تقديم أفضل الخدمات، وتوجيهه بالمسارعة في المشروعات ذات الأولوية في المنطقة، مؤكداً أن الوزارة تعمل ضمن خطتها على التحول إلى إنشاء تجمعات صحية، تكون مساهماً في تخصيص هذه المنشآت ورفع مستوى الخدمات المقدمة للمستفيدين، كما أشار إلى حرص الوزارة على تجويد الخدمات عبر منظومة قياس رضا المستفيدين، والاستجابة للشكاوى والملاحظات الواردة عبر منصات التواصل المتعددة لدى الوزارة.