الثلاثاء, 24 جمادى الآخر 1441 هجريا, الموافق 18 فبراير 2020 ميلاديا

سمو أمير منطقة جازان يدشن مركز عمليات الأمن السيبراني بإمارة المنطقة

سمو أمير منطقة جازان يدشن مركز عمليات الأمن السيبراني بإمارة المنطقة

دشن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان اليوم عمل مركز عمليات الأمن السيبراني بإمارة المنطقة.
وأكد سموه خلال التدشين أهمية دور الأمن السيبراني في حماية قواعد البيانات المعلوماتية الذي يأتي انطلاقا من رؤية المملكة 2030, التي تستهدف التطوير الشامل للوطن وأمنه واقتصاده ورفاهية مواطنيه وتوفير العيش الكريم لهم, عاداً سموه الأمن السيبراني من أهم مقومات الحياة بمختلف مجالاتها من خلال الدور الذي يسهم به في تعزيز روح الانتماء للوطن الغالي وترسيخ التواصل الإنساني وخدمة الوطن والحفاظ على أمنه واستقراره, وضرورة تعريف الموظفين من منسوبي الإمارة بأهمية الأمن السيبراني والمحافظة على كل ما يتعلق بأنظمة الإمارة وما تحتويه من بيانات ومعلومات, والاستفادة من المختصين بالمركز في مجال عملهم وتضافر الجهود من قبل الجميع سعياً لتحقيق كل ما فيه الخير والفائدة ويخدم الصالح العام .
وأشار الأمير محمد بن ناصر إلى ما يتوافر إمارة منطقة جازان من الإمكانات المادية وما تمتاز به الكوادر البشرية العاملة بها من سمات وقدرات تأهلهم لمواكبة رؤية المملكة 2030, في التحول الرقمي والتمشي مع كل ما يحقق المراتب للمملكة العربية السعودية على مستوى العالم, وفق تطلعات وتوجيهات ولاة الأمر -ايدهم الله-.
واستمع سمو أمير منطقة جازان إلى شرح مفصل من وكيل الإمارة عبدالله بن صالح المديميغ عن دور مركز الأمن السيبراني في حماية قواعد البيانات المعلوماتية وعلى كل ما يتعلق بأنظمة الإمارة وما تحتويه من بيانات ومعلومات, فيما استعرض مدير عام الشؤون الإدارية والمالية بإمارة جازان سعد بن عبدالله الفواز آليات وطرق سير العمل بالمركز بما يواكب تطلعات الإمارة في تحقيق رؤية المملكة 2030.
وقدم مدير إدارة الأمن السيبراني بالإمارة هاني بن حسن زنقوطي شرحاً موسعاً عن جميع الأنظمة الأمنية المستخدمة في مركز عمليات الأمن السيبراني وآلية التعامل مع التهديدات والهجمات الإلكترونية وطرق الوقاية منها بسرعة واحترافية مع الالتزام التام بتحقيق ضوابط الهيئة الوطنية للأمن السيبراني انفذا لتوجيهات وتطلعات ولاة الامر -حفظهم الله-.
وأطلع سموه على بوابات الإمارة الأمنية وآلية عملها وأنظمة الدخول الإلكترونية لكافة الموظفين والمراجعين إلى مبنى الإمارة ورصدها أمنيا وإلكترونيا عبر بطاقات خاصة بهم, وتفقد الإدارة العامة للتطوير والتدريب والخدمات التي تقدمها لمنسوبي الإمارة والمحافظات والمراكز التابعة لها, بما يسهم في رفع مستوى التدريب والتطوير لمنسوبي الإمارة والمحافظات والمراكز التابعة لها.