الأحد, 9 ربيع الآخر 1440 هجريا, الموافق 16 ديسمبر 2018 ميلاديا

سعود بن خالد يوقع اتفاقية للاستفادة من برنامج يسر

سعود بن خالد يوقع اتفاقية للاستفادة من برنامج يسر

وقع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن خالد الفيصل، نائب أمير منطقة المدينة المنورة، مع المدير العام لبرنامج التعاملات الحكومية الإلكترونية (يسّر) م.علي العسيري اتفاقية استفادة إمارة المنطقة من منتجات برنامج (يسّر) وهي الارتباط بقناة التكامل الحكومية ومركز (آمر) ونظام (مراسلات)، والتي تأتي ضمن منتجات برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسّر) المقدمة للجهات الحكومية في المملكة، لتمكينها من المضي في مسيرة التحول الرقمي.

من جهته، ذكر مدير إدارة تقنية المعلومات بالإمارة م. بندر الرحيلي أن الإمارة تحرص على تحقيق تطلعات حكومة المملكة – حفظها الله – الرامية إلى تمكين المستفيدين على اختلافهم (أفراداً، جهات حكومية، قطاع أعمال) من الحصول على خدمات إلكترونية تلبي احتياجاتهم، مؤكداً في الوقت ذاته على أهمية هذه الاتفاقية لكونها تتيح للإمارة التكامل مع الجهات الحكومية عبر ارتباطها بقناة التكامل الحكومية، فضلاً عما يتيحه مركز الاتصال الوطني (آمر) ونظام (مراسلات) من مزايا تسهم في رفع جودة العمل واختصار الوقت والجهد، حيث بيّن أن هذه الخطوة تأتي ضمن خطط الإمارة الهادفة إلى الارتقاء بسير العمل بما يتمشى مع تطلعات قيادة المملكة لتحقيق التطور المنشود للمجتمع السعودي.

من جانبه، ثمن مدير عام برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسّر) م. على بن ناصر العسيري جهود الإمارة للارتباط بقناة التكامل الحكومية، والانضمام للجهات المستفيدة من خدمات مركز الاتصال الوطني (آمر) ونظام (مراسلات)، مشيراً إلى السعي الدائم للبرنامج للوقوف على احتياجات الجهات الحكومية في المملكة.

وتعد قناة التكامل الحكومية أحد الأعمدة الرئيسة لمشاريع البنية التحتية الوطنية التي يتولى تنفيذها وإدارتها برنامج (يسِّر)، إذ تعد كياناً يشتمل على أنظمة وسيطة تحتوي على بنية متكاملة من الأجهزة والبرامج، وتهدف إلى تفعيل تبادل البيانات الحكومية المشتركة بين الجهات المخولة لاستخدام تلك البيانات لتقديم خدماتها الحكومية إلكترونيـًّا بشكل دقيق وسريع وآمن؛ يهدف برنامج (يسِّر) من خلال إنشاء قناة التكامل الحكومية إلى تفعيل عملية الارتباط وتبادل البيانات الحكومية المشتركة بين جميع الجهات المرتبطة بالقناة، حيث تلعب القناة دوراً محورياً في تمكين الأعمال والتقنية لتكامل الجهات الحكومية فيما بينها؛ وذلك نظراً لأن طبيعة الخدمات الحكومية هي الاعتمادية التي تقتضي التكامل والترابط بين كثير من الجهات من أجل تنفيذ خدمة حكومية ما.

كما يقدم مركز الاتصال الوطني (آمر) المعلومات والإجابات الخاصة بالتعاملات الإلكترونية الحكومية بشكل احترافي سريع وملائم بما يتناسب مع تساؤلات جمهور المستفيدين واستفساراتهم، بالإضافة إلى تقديم الحلول وكافة الإجابات من خلال قنوات إلكترونية متنوعة وذلك للمواطنين والمقيمين وقطاع الأعمال والزوار، حيث يهدف مركز (آمر) إلى تيسير وتسهيل عمليات البحث والتواصل الإلكتروني، وتقليل الأعباء عن القطاعات الرئيسية المقدمة للخدمات، بالإضافة إلى رفع مستوى الاستجابة السريعة للقطاع الحكومي في تقديم المساعدة في الوقت المناسب.