الاثنين, 5 جمادى الأول 1439 هجريا, الموافق 22 يناير 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

مع انطلاقة الفصل الدراسي الثاني وفاة معلم بالنماص أمير منطقة الباحة يتابع حادث عقبة حزنة بمحافظة بلجرشي إعلان قائمة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم لمعسكر الرياض الخدمة المدنية تدعو ” 1493 ” متقدمة على الوظائف التعليمية لمطابقة بياناتهن اعتباراً من الأحد القادم غدا الجمعة .. الاتحاد يواجه الاتفاق لتصفيات كأس خادم الحرمين الشريفين الأمير مشعل بن سعود يقدم اعتذاره عن رئاسة هيئة أعضاء الشرف التقاعد والتأمينات الاجتماعية تحددان موعد صرف معاشات المتقاعدين وفق التقويم الميلادي الإمارات تتقدم بمذكرتي إحاطة إلى رئيسي مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ضد قطر سياسي سوداني: تركيا تتجه للاتفاق مع إيران لاستئجار جزر الإمارات التي تحتلها إيران ترمب يعلن عن الفائزين في جائزة الأخبار المزيفة 2017 السودان: رقعة الاحتجاجات تتّسع والمعارضة تسعى لإزالة نظام الحكم سلمياً مصرع قيادات ميدانية للميليشيا الحوثية في صعدة وتدمير تعزيزات لها بالبيضاء

سعوديون وإماراتيون يتصدون لمذيع “الجزيرة”صاحب الحلم الخبيث

سعوديون وإماراتيون يتصدون لمذيع “الجزيرة”صاحب الحلم الخبيث

درس قاسٍ تلقاه مذيع بقناة “الجزيرة” أراد إثارة الوقيعة بين السعودية والإمارات، فتصدى له أبناء البلدين حتى ألزموه الصمت.

وتصدى سعوديون وإماراتيون لما كتبه المذيع المثير للجدل جمال ريان عبر حسابه في “تويتر” عما سماه أزمة قادمة بين الرياض وأبو ظبي، بتأكيد العلاقة الأخوية بين البلدين الشقيقين، معبرين عن عدم استغرابهم مساعي العاملين في قناة “الجزيرة” إلى نشر الأكاذيب.

وعلق مواطن سعودي قائلًا: “احلم يا جمال ريان.. احلم فالأحلام جميلة وتخرج الإنسان من الواقع جدًّا جدًّا.. أنصحك بمزيد من الأحلام”.

واستعان سعد الشعلان بقرار أصدره مجلس الوزراء اليوم بشأن العلاقة مع الإمارات للرد على مذيع “الجزيرة”.

وكان مجلس الوزراء وافق في اجتماعه الأسبوعي على تفويض وزير الخارجية -أو من ينيبه- بالتباحث مع الجانب الإماراتي في شأن مشروع مذكرة تفاهم بشأن إقامة الحوار السياسي الاستراتيجي بين وزارة خارجية المملكة العربية السعودية ووزارة الخارجية والتعاون الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة.

من جانبه، خاطب أحمد السورادي، مذيعَ “الجزيرة”، قائلًا: “يعلك ويعل من رباك ويعل من شغلك (…) حسبنا الله عليك وعلى عيالك وأهلك جميعًا (…) أبو ظبي والرياض عينان في رأس ما يفرقهما إلا الموت”.

وكتب نبيل نور الله: “كم كنا مغشوشين بالجزيرة وموظفيها.. للأسف اكتشفنا وتأكدنا أنكم تافهون لا لون ولا طعم ولا ريحة لكم.. فقط عبدة للدولار”.