الاثنين, 15 جمادى الأول 1440 هجريا, الموافق 21 يناير 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

أمير الرياض يستقبل رئيس مجلس إدارة جمعية إعلاميون الرئيس السوداني : قتل المتظاهرين تم من مندسين يريدون الفوضى بحضور نائبه .. الأمير فيصل بن مشعل يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين برنامج التوطين وأمانة القصيم “الزكاة والدخل” تدعو المنشآت إلى تقديم إقراراتها الضريبية قبل نهاية شهر يناير الحالي “الفيصل” يطلق المرحلة الأولى لمبادرات ملتقى مكة الثقافي لهذا العام الأمير سعود بن نايف يدشن ” مبادرة يداً بيد ” لتعزيز دور مشاركة المرأة في سوق العمل جامعة القصيم توقع اتفاقية تعاون مع مدينة الأمير سلطان الإنسانية وعقد تجهيز صيدلية المستشفى الجامعي ترمب قبيل لقائه أسر ضحايا منبج: سنعيد جنودنا من سوريا أكثر من مليون مراجع للمراكز الصحية بحفرالباطن خلال العام 2018م “نزاهة” وهيئة المحاسبين ينظمان ملتقى دور مهنة المحاسبة والمراجعة نائب أمير القصيم يستقبل المطلق بمناسبة تكليفه مديراً عاماً لفرع وزارة العمل أمير القصيم يستقبل المطلق بمناسبة تكليفه مديراً عاماً لفرع وزارة العمل

سحب ملايين عبوات حليب الأطفال من 83 بلدا بعد كارثة “السلامونيلا”

سحب ملايين عبوات حليب الأطفال من 83 بلدا بعد كارثة “السلامونيلا”
أكد إيمانويل بيسنييه رئيس مجلس إدارة “لاكتاليس”، الأحد، أن عملية سحب مسحوق حليب الرضع من الأسواق، الذي اتخذته المجموعة الفرنسية بعد تشخيص إصابات بالسلامونيلا، تشمل 83 بلدا و12 مليون علبة.

وقال بيسنييه في مقابلة مع صحيفة “لوجورنال” الأسبوعية إنه يجب النظر إلى حجم هذه العملية، التي تشمل أكثر من 12 مليون علبة”، مؤكدا أن ذلك سيخفف على الموزعين عملية فرز العلب.

وأضاف: “أصبحوا يعرفون أن عليهم سحب كل العلب من أجنحة متاجرهم”.

ووعد بيسنييه، الذي التزم الصمت لفترة طويلة منذ بدء هذه القضية التي تهز المجموعة، بدفع تعويضات إلى “كل العائلات التي تضررت” في هذه القضية.

وتفيد آخر أرقام رسمية نشرت في التاسعة من يناير بأن 35 طفلا أصيبوا بالسلامونيلا بعد تناولهم حليب أو مواد غذائية للأطفال الصغار من إنتاج مصنع تابع للاكتاليس.

وسجلت إصابة رضيع بالسلامونيلا في إسبانيا بعد تناوله هذا الحليب، بينما يفترض أن تؤكد السلطات الصحية إصابة آخر في اليونان.

وقدمت “مئات” الشكاوى من آباء أطفال رضع في جميع أنحاء فرنسا، بينما فتح تحقيق في نهاية ديسمبر في “التسبب بجروح عن غير قصد” و”تعريض حياة آخرين للخطر”.

وأكد بيسنييه المعروف بتكتمه أنه لن يخفي شيئا، وقال: “هناك شكاوى وسيجري تحقيق وسنتعاون مع القضاء بتقديم كل العناصر التي نملكها. لم نفكر في العمل بطريقة أخرى”.

وواصلت بعض المحلات التجارية بيع منتجات قد تكون ملوثة بعد الإعلان عن سحبها، فيما سمحت عمليات مراقبة جرت في فرنسا بالعثور على علب حليب قد يكون ملوثا في محلات تجارية وصيدليات ودور حضانة ومستشفيات.