الثلاثاء, 15 محرّم 1440 هجريا, الموافق 25 سبتمبر 2018 ميلاديا

زعيم السنة في إيران ينتقد النظام الإيراني بسبب عدم اهتمامه بمطالب السنة الإيرانيين

زعيم السنة في إيران ينتقد النظام الإيراني بسبب عدم اهتمامه بمطالب السنة الإيرانيين

أكد زعيم أهل السنة في إيران الشيخ “مولوي عبد الحميد إسماعيل زهي”، عن فقد أهل السنة الأمل بالنظام الإيراني لتحسين أوضاعهم، بعد مرور 40 عامًا على الثورة الإيرانية.
ووفقاً لعدة مواقع إخبارية فإن الشيخ عبدالحميد، وجه انتقادات للنظام الإيراني، بسبب عدم اهتمامه بمطالب المسلمين السنة في إيران.
كما نقل موقعه الرسمي، على لسان عبدالحميد “لم يتم حل مشاكل أهل السنة رغم مرور 40 سنة على الثورة، ولن يكون لدينا أي أمل في المستقبل في إصلاح الأوضاع”.
وطالب المسؤولين الإيرانيين بالنظر إلى أبناء السنة إلى كونهم إيرانيين بعيداً عن النظرة المذهبية والقومية، مشيرًا إلى أن المجتمع السني قدم الكثير من أجل الحفاظ على الوحدة والأمن.
وتساءل زعيم السنة “ألم يحن الوقت لتوظيف أبناء السنة في الإدارات الوطنية والإقليمية الكبيرة؟ ألم يحن الوقت لكي يتمتع السنة بحرية دينية كاملة في جميع أنحاء البلاد وأن يكونوا أحرارًا في الصلاة في أي مكان؟ متى سيتم الوفاء بهذه المطالب”.