الأحد, 9 ربيع الآخر 1440 هجريا, الموافق 16 ديسمبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

بنك التنمية الاجتماعية وشركة سابك يوقّعان اتفاقية تعاون لتمويل المنشآت الصناعية الصغيرة في المحتوى المحلي الصداقة ووحدة المصير السياسي تجمع “المحمدين”..والدولتان تتحولان إلى ”توأم متنامي” فروع صندوق التنمية المتنقلة تقدم الخدمات لأصحاب العمل والباحثين عنه بمواقعهم تركيا تكشف عن خطأ غريب وراء حادث “قطار الموت” وزارة العدل : إصدار 2697 حكماً تجارياً في شهر .. بارتفاع 73% وزارة العمل : قصر العمل في 41 نشاطاً ومهنةً في القطاع السياحي وغير الربحي والأسواق المغلقة بالمدينة المنورة على السعوديين والسعوديات مدير مكتب تعليم املج يتفقد سير الاختبارات بمدارس المحافظة مرور الدلم يكثف نشاطه المروري خلال فترة الاختبارات الدراسية منتدى الرياض الاقتصادي: 86 مليار ريال تكلفة التدهور البيئي وهدر 30% من الغذاء رئيس البنك التجاري القطري: وصلنا للقاع.. ومتمسكون بالتزاماتنا تجاه تركيا سلطان بن سلمان يفتتح معرض آثار كوريا في المتحف الوطني بالرياض.. بعد غد الثلاثاء ثلاثي الشر.. صورة تجمع وزراء خارجية قطر وإيران وتركيا بمنتدى الدوحة

روسيا تتوعد واشنطن بـ”إحراءات انتقامية” ردا على العقوبات الجديدة

روسيا تتوعد واشنطن بـ”إحراءات انتقامية” ردا على العقوبات الجديدة

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، الخميس، أن موسكو ستعدّ “إجراءات انتقامية”، ردا على العقوبات الجديدة التي فرضتها واشنطن بحقها على خلفية الهجوم على الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال في بريطانيا.
وقالت الناطقة باسم الوزارة، ماريا زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي إن “الجانب الروسي سيبدأ بإعداد إجراءات انتقامية ردا على هذا التحرك الجديد غير الودي من قبل واشنطن”، وفق ما أوردت “فرانس برس”.

واتهمت زاخاروفا، السلطات الأميركية بأنها اختارت “عمدا طريق المواجهة” مع روسيا.

وكانت واشنطن أعلنت، الأربعاء، أنها ستفرض حزمة جديدة من العقوبات ضد روسيا بدءا من الـ 22 من أغسطس الجاري، بعد أن “توصلت إلى استنتاج أن موسكو استخدمت سلاحا كيميائيا أو بيولوجيا، منتهكة القانون الدولي، في هجوم استهدف سكريبال وابنته في مارس الماضي.

وسارع الكرملين إلى إدانة هذه العقوبات، وقال المتحدث باسمه، ديمتري بيسكوف، إن العقوبات الجديدة غير مشروعة بموجب القانون الدولي، وأن النظام المالي الروسي مستقر.

وستفرض العقوبات الأميركية على مرحلتين، إذ ستتضمن الحزمة الأولى الحظر الكامل على توريدات الأجهزة الإلكترونية وقطع الغيار ذات الاستخدام المزدوج إلى روسيا.

وتعتزم واشنطن فرض الحزمة الثانية بعد 3 أشهر من دخول الدفعة الأولى من العقوبات حيز التنفيذ، في حال عدم تقديم روسيا لضمانات بأنها لن تستخدم السلاح الكيميائي مستقبلا وستخضع لتفتيش من قبل الأمم المتحدة.

وسيشمل الجزء الثاني من العقوبات خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية، وحظر رحلات شركة “إيرفلوت” الروسية إلى الولايات المتحدة، فضلا عن تقليص حجم جميع الصادرات والواردات بين البلدين بشكل كبير.