السبت, 29 ربيع الآخر 1443 هجريا, الموافق 4 ديسمبر 2021 ميلاديا

رفات الشهيد القرني يعود إلى أرض الوطن ويدفن في مكة بعد فقده قبل 31 سنة..

رفات الشهيد القرني يعود إلى أرض الوطن ويدفن في مكة بعد فقده قبل 31 سنة..

بعد أن فقد منذ أكثر من 31 عاماً إثر تعرضه للأسر في حرب الخليج، عاد رفات شهيد الوطن النقيب عبدالله بن سالم القرني إلى أرض الوطن، أخيراً، إذ أقيمت عليه صلاة الميت في الحرم المكي الشريف وجرى دفنه في مقبرة شهداء الحرم بمكة المكرمة.
وكان الشهيد عبدالله بن سالم القرني قد وقع في الأسر من قبل القوات العراقية الغاشمة أثناء تحرير الكويت، إذ اختفى في حينها ولم يتم التعرف على مصيره إلا عام 2008 بعد أن كُشفت وفاته في الأسر داخل العراق، وبدأت بعدها إجراءات إعادة رفاته ليدفن في أرض الوطن وسط حشد من الأقارب والأصدقاء ودعوات السعوديين كافة بإن يكتب عند ربه في الشهداء والصالحين.
وشهدت مقبرة شهداء الحرم في مكة المكرمة دفن الشهيد القرني حيث توافد عدد من أقاربه وأصدقائه وبعض من ممثلي القطاع العسكري الذين شاركوا في مراسم دفنه وحملوا نعشه ملفوفاً بعلمي المملكة والكويت تكريماً لبطولاته وبذله نفسه دفاعاً عن الوطن وتحريرًا للكويت.