الجمعة, 2 جمادى الأول 1439 هجريا, الموافق 19 يناير 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

الخدمة المدنية تدعو ” 1493 ” متقدمة على الوظائف التعليمية لمطابقة بياناتهن اعتباراً من الأحد القادم غدا الجمعة .. الاتحاد يواجه الاتفاق لتصفيات كأس خادم الحرمين الشريفين الأمير مشعل بن سعود يقدم اعتذاره عن رئاسة هيئة أعضاء الشرف التقاعد والتأمينات الاجتماعية تحددان موعد صرف معاشات المتقاعدين وفق التقويم الميلادي الإمارات تتقدم بمذكرتي إحاطة إلى رئيسي مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ضد قطر سياسي سوداني: تركيا تتجه للاتفاق مع إيران لاستئجار جزر الإمارات التي تحتلها إيران ترمب يعلن عن الفائزين في جائزة الأخبار المزيفة 2017 السودان: رقعة الاحتجاجات تتّسع والمعارضة تسعى لإزالة نظام الحكم سلمياً مصرع قيادات ميدانية للميليشيا الحوثية في صعدة وتدمير تعزيزات لها بالبيضاء اليمن: مليشيات الحوثي الايرانية تختطف النساء ليلاً التزاوج الإيراني القطري يسعى للتوأمة بين الأخوان والمتمردين الحوثيين في اليمن إسرائيل تقتحم أحياء في جنين.. وتحاصر منزلاً وتفجره

رسالة أبحرت من اليونان إلى شواطئ غزة.. داخل زجاجة

رسالة أبحرت من اليونان إلى شواطئ غزة.. داخل زجاجة
لم يكن الصياد الفلسطيني جهاد السلطان يتوقع وهو يُخرج شبكته من مياه البحر قبالة ساحل غزة أن يكون بين ما اصطاده زجاجة تحوي رسالة.

ومن جزيرة رودس اليونانية إلى قطاع غزة الفلسطيني قطعت الرسالة مسافة نحو 800 كيلومتر في البحر بعد أن ألقاها صديقان بريطانيان كانا يقضيان عطلتهما هناك في يوليو (تموز).

وجاء في الرسالة التي حملت توقيع الصديقين زاك وبيث “نحن نقضي عطلتنا حالياً في رودس ونود أن نعرف إلى أين وصلت هذه الزجاجة حتى لو كانت وصلت للشاطئ المجاور فحسب”.

وترك الصديقان عنواناً بريدياً أسفل الرسالة، فقام السلطان بالرد عليهما ليكتشف أنهما بيثاني رايت، وهي طالبة جامعية وصديقها زاك مارينر.

وكتب الصديقان في الرسالة “مرحباً، شكراً على التقاطك هذه الرسالة، هذه بعض الورود السحرية مكافأة لك”.

لكن بحلول الوقت الذي وصلت فيه الزجاجة لشواطئ غزة الأسبوع الماضي كانت الورود قد ذبلت.

بيد أن السلطان قال اليوم “إنه تفاءل من فكرة أن التيار بوسعه أن يحمل رسالة مبهجة إلى مياه مضطربة تحت الحصار البحري الإسرائيلي والقيود على منطقة الصيد”.

وقال “شعرت كصياد بأن الرسالة سافرت وقطعت حدوداً ومياها دولية بدون عوائق بينما نحن كصيادين ممنوع أن نتجاوز مسافة 6 أميال في البحر”، مضيفاً “أتمنى أن نكون يوماً ما أحراراً بقدر ما كانت هذه الزجاجة حرة”.