الخميس, 6 ربيع الآخر 1440 هجريا, الموافق 13 ديسمبر 2018 ميلاديا

رأس معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي ومعالي وزير المالية الأفغاني الدكتور محمد قيومي، أعمال الدورة الأولى لاجتماعات اللجنة السعودية الأفغانية المشتركة في مدينة الرياض، بمشاركة ممثلين من مختلف الجهات الحكومية في البلدين، تم خلالها توقيع محضر اللجنة. ورحب معالي وزير التجارة والاستثمار باسم حكومة خادم الحرمين الشريفين ونيابة عن أعضاء الوفد السعودي بمعالي وزير المالية الأفغاني والوفد المرافق، وقال: “هذه الدورة هي باكورة أعمال اللجنة المشتركة، التي نتطلع خلالها، لمناقشة كل ما من شأنه أن يسهم في بلوغنا للأهداف التي رسمها قادة البلدين، عندما أقروا هذه اللجنة، والعمل على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات”. وأشار القصبي إلى أن التبادل التجاري بين السعودية وجمهورية أفغانستان لا يلبي طموحات قادة البلدين، حيث بلغ 14 مليون دولار في عام 2017، لذلك تم تأسيس هذه اللجنة للعمل على تسريع وتيرة العمل المشترك بين البلدين للارتقاء بالعمل التجاري والاستثماري وزيادة حجم التبادل التجاري بما يتوافق مع الامكانات الاستثمارية الكبيرة التي يمتلكها البلدين الشقيقين، مبيناً أن قطاع الأعمال في البلدين يضطلع بدور كبير في هذا المجال من خلال تبادل زيارات الوفود التجارية وإقامة المعارض المشتركة، للتعرف أكثر على الفرص الاستثمارية المتاحة في البلدين. وتباحث الجانبان خلال جلسات أعمال اللجنة على مدى يومين جملة من المواضيع المطروحة على جدول الأعمال، وعلى رأسها سبل تنمية حجم التبادل التجاري بين البلدين، كما تم بحث عدد من الموضوعات المختلفة في جميع المجالات، وتسهيل التراخيص الحكومية للمشاريع السعودية في جمهورية افغانستان، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم قبل إقراراها.

رأس معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي ومعالي وزير المالية الأفغاني الدكتور محمد قيومي، أعمال الدورة الأولى لاجتماعات اللجنة السعودية الأفغانية المشتركة في مدينة الرياض، بمشاركة ممثلين من مختلف الجهات الحكومية في البلدين، تم خلالها توقيع محضر اللجنة. ورحب معالي وزير التجارة والاستثمار باسم حكومة خادم الحرمين الشريفين ونيابة عن أعضاء الوفد السعودي بمعالي وزير المالية الأفغاني والوفد المرافق، وقال: “هذه الدورة هي باكورة أعمال اللجنة المشتركة، التي نتطلع خلالها، لمناقشة كل ما من شأنه أن يسهم في بلوغنا للأهداف التي رسمها قادة البلدين، عندما أقروا هذه اللجنة، والعمل على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات”. وأشار القصبي إلى أن التبادل التجاري بين السعودية وجمهورية أفغانستان لا يلبي طموحات قادة البلدين، حيث بلغ 14 مليون دولار في عام 2017، لذلك تم تأسيس هذه اللجنة للعمل على تسريع وتيرة العمل المشترك بين البلدين للارتقاء بالعمل التجاري والاستثماري وزيادة حجم التبادل التجاري بما يتوافق مع الامكانات الاستثمارية الكبيرة التي يمتلكها البلدين الشقيقين، مبيناً أن قطاع الأعمال في البلدين يضطلع بدور كبير في هذا المجال من خلال تبادل زيارات الوفود التجارية وإقامة المعارض المشتركة، للتعرف أكثر على الفرص الاستثمارية المتاحة في البلدين. وتباحث الجانبان خلال جلسات أعمال اللجنة على مدى يومين جملة من المواضيع المطروحة على جدول الأعمال، وعلى رأسها سبل تنمية حجم التبادل التجاري بين البلدين، كما تم بحث عدد من الموضوعات المختلفة في جميع المجالات، وتسهيل التراخيص الحكومية للمشاريع السعودية في جمهورية افغانستان، بالإضافة إلى مناقشة عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم قبل إقراراها.
قال المركز الوطني الأميركي للأعاصير، إن العاصفة المدارية “مايكل” تحولت إلى إعصار، ومن المتوقع أن يكتسب مزيدا من القوة مصحوبا بأمطار غزيرة ورياح عاتية ستجتاح غربي كوبا.

ويهدد الإعصار أيضا الناس في شمال شرقي خليج المكسيك، فيما تجري الاستعدادات على قدم وساق في أميركا لاستقباله.

وتوقع خبراء الأرصاد أن تصنيف الإعصار ربما يصل إلى الفئة الثالثة بحلول مساء الثلاثاء أو الأربعاء، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وكان حاكم ولاية فلوريدا الأميركية ريك سكوت، قد أعلن، الأحد، حالة الطوارئ في أكثر من 20 مقاطعة في الولاية، مما وضع أكثر من 5 آلاف من جنود الحرس الوطني في حالة تأهب.

وقال سكوت في بيان: “تدرك ولايتنا خطورة الطقس المداري ومقدار الدمار الذي قد يتسبب فيه إعصار تشكل من عاصفة مدارية”، ناصحا سكان المناطق الساحلية المطلة على الخليج بالاستعداد لتنفيذ أوامر إخلاء محتملة.

وكتب سكوت على تويتر الاثنين: “على العائلات انتهاز الفرصة اليوم لضمان أن لديها ما يكفيها من الغذاء والماء لمدة ثلاثة أيام، فضلا عن كل ما تحتاجه من أدوية”.

وتابع: “ينبغي على كل عائلة أن تكون مستعدة. نستطيع بناء منازلكم، لكن لن نستطيع أن نعيد لكم حياتكم”.

وأرسل مايكل رياحا عاتية وأمطارا غزيرة يومي الأحد والاثنين إلى أجزاء من المكسيك وكوبا، لدى مروره بالكاريبي.

وكان مركز الأعاصير قد قال إن الإعصار تحرك شمالا في مسار بين جزيرة كوزوميل جنوب شرقي المكسيك، والطرف الغربي لكوبا.