الخميس, 5 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 23 نوفمبر 2017 ميلاديا

دراسة : ممارسة الرياضة تخفف معاناة مرضى السرطان

دراسة : ممارسة الرياضة تخفف معاناة مرضى السرطان

كشفت دراسة حديثة نشرتها مجلة «بحوث علاج سرطان الثدى» الطبية الفرنسية، أن ممارسة الرياضة بانتظام تسهم فى تخفيف الآلام لدى مرضى سرطان الثدى من النساء، كما تساهم فى التقليل من أعراض التشوه المعرفى نتيجة المرض.

وأوضحت الدراسة أن عددا كبيرا ممن نجوا من سرطان الثدى كانوا يمارسون أنشطة رياضية، ما أسهم بتخفيف معاناتهن خلال فترة المرض، كما ساهم فى تخفيف أعراض التشوه المعرفى لديهن فى مرحلة ما بعد العلاج.

وأجرى الدراسة باحثون من جامعتى «إلينوى» و«نورث» الأمريكيتين لتقييم مدى تأثير الرياضة على النساء اللواتى لديهن سرطان الثدى ويعانين من أعراض التشوه المعرفى.

وشملت الدراسة 300 سيدة متوسط أعمارهن 58 عاما وتم متابعتهم عن طريق تطبيق «تعقب الأنشطة» وهو متاح على الجهاز اللوحي«آى باد» ويحتوى على عدة استبيانات وعمليات قياس الاهتمام والوظائف المعرفية والذاكرة.

وأفادت الدراسة أن الأنشطة الحركية والرياضية فى فترة ما بعد المرض تحسن فرص البقاء على قيد الحياة وتحد من خطر الإصابة بالورم الخبيث كما تقلل من خطر الانتكاسة.

وخلصت الدراسة إلى أن ممارسة الرياضة أثناء فترة العلاج وما بعدها أمرا ضروريا للتخفيف عن معاناة المريض بنسبة 36%.