الأحد, 9 ربيع الآخر 1440 هجريا, الموافق 16 ديسمبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

الحرس الثوري الإيراني يبيع المخدرات بأرخص من رغيف الخبز في بلوشستان دعوات واسعة لمقاطعة المنتجات التركية في المملكة وزير “العمل والتنمية الاجتماعية” يرعى حفل افتتاح منتدى الأسرة السعودية منظمة التعاون الإسلامي : اعتراف أستراليا بالقدس عاصمة لإسرائيل خطوة غير قانونية ‏رئيس الوزراء اليمني يُشيد بجهود مركز “إسناد” في تنفيذ خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن 2018 وزيرا الإسكان والعمل والتنمية الاجتماعية يشاركان “أصدقاء” و”التنموي” تسليم المساكن للاعبين القدامى وأسرهم أكثر من 46 ألف طالباً وطالبة يؤدون اختبارات الفصل الأول في حفر الباطن أمانة المدينة تزيل 281 ألف متر مربع خلال ربيع الأول من العام الحالي 1440 وحدة الأحوال المدنية المتنقلة تقدم خدماتها للنساء في مركز التأهيل الشامل بتبوك خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33 وسباق الهجن السنوي الكبير الخميس القادم حائل عاصمة الراليات السعودية ومحطة السياحة الشتوية والأثرية جامعة حائل: 45 ألف طالبا وطالبة يؤدون اختباراتهم

دراسة: مستخدمو “تويتر” محللون في الصباح وعاطفيون في المساء

دراسة: مستخدمو “تويتر” محللون في الصباح وعاطفيون في المساء

أظهرت دراسة واسعة لتحليل تغريدات مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي “توتير” أن أغلب الناس تميل إلى التفكير والتحليل في الصباح، ويصبحون أكثر عاطفية واندفاعا في المساء.
حلل الباحثون في جامعة بريستول البريطانية أكثر من 8 مليارات كلمة بثها أكثر من 800 مليون مستخدم على موقع التدوينات الصغيرة “تويتر” للوصول إلى هذه النتائج.
قام خبير الذكاء الاصطناعي “نيلو كريستياني” وزملاؤه في الجامعة بتقييم أخبار محللة على “تويتر” من أكثر من 54 مدينة رئيسية في بريطانيا على مدى 4 سنوات، حيث تم تصنيف التغريدات على أساس 73 مؤشرا ترتبط بأنماط التفكير المختلفة.
وأظهرت الدراسة التي نشرت مجلة “بلوس وان” العلمية نتائجها أن رسائل توتير في الساعتين الخامسة والسادسة صباحا تحتوي على أكبر قدر من الكلمات المرتبطة بالتفكير المنطقي والذكاء والتعليم. كما تسجل الكلمات التي تشير إلى المفاضلة والقوة حضورا كبيرا في رسائل هذا التوقيت.
في الوقت نفسه، يتغير نمط الحديث على “تويتر” في المساء والليل، حيث يصبح أكثر عاطفية وتهورا، وغالبا ما يكون أكثر اجتماعية وخلال الساعتين الثالثة والرابعة بعد الظهر، تكون الكلمات المعبرة عن العواطف والإيجابية الأكثر حضورا.
وبشكل عام، فإن الدراسة أظهرت أن استخدام اللغة يتغير بقوة وبصورة يمكن التنبؤ بها وفقا لأوضاع جسم الإنسان على مدار اليوم، ويتوافق مع الاختلافات في الأنشطة العصبية ومستوى الهرمونات في الدم.
وقال “ستافورد لايتمان” أحد المشاركين في الدراسة إن “إيقاع الساعة البيولوجية جزء من أغلب أجهزة الجسم البشري”.
وقال “كريستياني” إن “تحليل محتوى وسائل التواصل إذا تم بصورة مناسبة، يمكن أن يقدم لنا معلومات قيمة لكل من العلوم الاجتماعية والبيولوجية. مازلنا نحاول معرفة كيف يمكن تحقيق أقصى استفادة من ذلك”.