الأحد, 24 ذو الحجة 1440 هجريا, الموافق 25 أغسطس 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

بمشاركة القوات المسلحة السعودية.. انطلاق تمرين الأسد المتأهب في الأردن مركز البيانات والرصد الإسكاني : اكتمال إنشاء أكثر من 170 ألف وحدة سكنية خلال النصف الأول من 2019م سمو أمير نجران يطلع على التقرير السنوي لشركة الاتصالات السعودية سمو أمير الباحة : الجميع يقف صفًا واحدًا في وجه من يحاول المساس بأمن الوطن خادم الحرمين الشريفين يعقد جلسة مباحثات مع رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية سائق يهدد مخدومته بنشر فيديوهات عارية لبناتها وأزواجهن خادم الحرمين الشريفين يستقبل رئيس جمهورية أفغانستان الإسلامية ويقيم مأدبة غداء تكريماً له أمانة ⁧‫#الشرقية‬⁩ تطرح 95 فرصة استثمارية الأحوال المدنية»: لا ألقاب أو عبارات مخالفة للشرع عند اختيار الأسماء المساحة الجيولوجية»: بحث الحلول الملائمة لمعالجة زحف الرمال باتجاه «عين زبيدة» 7 لجان لتحقيق التكامل السعودي الإماراتي في 21 مجالاً تنموياً مشتركاً الوطنية لنقل الكهرباء” تغطي جميع أرجاء المملكة بأطوال شبكة نقل 84 ألف كلم

دراسة : الهواء أكثر فتكا بالبشر من التدخين

دراسة : الهواء أكثر فتكا بالبشر من التدخين

كشفت دراسة حديثة أن تلوث الهواء أصبح الآن قاتلا أكبر من التدخين حيث يتسبب في وفاة ما يصل إلى 8.8 مليون شخص سنويا في جميع أنحاء العالم. ويقول الباحثون إن جزيئات السخام التي تضخها المركبات والمصانع ومحطات الطاقة هي السبب الرئيس للهواء الملوث. ويقدر أن تلوث الهواء تسبب في وفاة 64 ألف شخص في المملكة المتحدة في عام 2015، بما في ذلك 17 ألف حالة مميتة من أمراض القلب والشرايين. وشملت الحالات الأخرى بعض الإصابات بالسرطان والسكري وأمراض الرئة المزمنة بحسب “روسيا اليوم”.

ووجدت الدراسة أن متوسط العمر المتوقع في المملكة المتحدة انخفض بنسبة 1.5 عام بين أولئك الذين يموتون نتيجة تلوث الهواء. لكن البريطانيين لم يتأثروا بشدة مثل جيرانهم الأوروبيين، بما في ذلك ألمانيا وإيطاليا وفرنسا. وجمعت الدراسة عمليات المحاكاة بالحاسوب مع معلومات جديدة حول الكثافة السكانية وعوامل خطر المرض وأسباب الوفاة. وكشفت أن تلوث الهواء قد يتسبب في وفاة 8.8 مليون شخص في جميع أنحاء العالم كل عام، ومضاعفة العدد في أوروبا عما كان يعتقد سابقا. وتقول منظمة الصحة العالمية إن تدخين التبغ مسؤول عن وفاة 7.2 مليون شخص سنويا.

وطالب الباحثون من المركز الطبي لجامعة ماينز في ألمانيا الآن بفرض ضوابط أكثر صرامة على تلوث الهواء. ويقولون إن النتائج التي توصلوا إليها تؤكد على ضرورة التحرك نحو طاقة أنظف ومتجددة. وقال البروفيسور توماس مونزل “الصلة بين تلوث الهواء وأمراض القلب والأوعية الدموية وكذلك أمراض الجهاز التنفسي، راسخة”. وأضاف مونزل قائلا “إنه يتسبب في تلف الأوعية الدموية من خلال زيادة الأكسدة، ما يؤدي إلى زيادة في ضغط الدم والسكري والسكتة الدماغية والنوبات القلبية وفشل القلب”.

وقال البروفيسور متين أفكيران من مؤسسة القلب البريطانية: “توفر هذه النتائج أدلة إضافية على أن تلوث الهواء يزيد بشكل كبير من خطر الوفاة المبكرة بسبب أمراض القلب والدورة الدموية ما يشير إلى أن تأثيره قد يكون أكبر مما كنا نعتقد في السابق”. وتابع حديثه بالقول: “من الواضح أن تلوث الهواء يمثل مشكلة كبيرة في جميع أنحاء أوروبا، حيث حدودنا القانونية أقل صرامة من تلك التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية”.