الثلاثاء, 7 رمضان 1439 هجريا, الموافق 22 مايو 2018 ميلاديا

دراسة: الشوكولاتة الداكنة تخفض التوتر وتحسن الذاكرة

دراسة: الشوكولاتة الداكنة تخفض التوتر وتحسن الذاكرة

للشوكولاتة السوداء منافع خاصة للدماغ وعمله، كما تقلل من حدة التوتر والالتهابات وترفع المعنويات وتقوي الذاكرة والمناعة، وهذه المنافع أثبتتها دراستان قدمتا في الاجتماع السنوي للاختبارات البيولوجية، بمدينة سان دييغو.

هاتان الدراستان قام بهما باحثون في مركز العلوم الصحية بجامعة لوما ليندا في جنوب ولاية كاليفورنيا، تبيّن أن الشوكولاتة التي تحوي نسبة عالية من الكاكاو (أي 70% من الكاكاو على الأقل) والمحلاة بالسكر الطبيعي المستخرج من قصب السكر، لها تأثيرات إيجابية.

والسبب احتواؤها على مادة الفلافونويد. وهذه المادة هي مضادة للالتهاب ومضادة للتأكسد، ولها منافع كثيرة على صحة القلب وشرايينه.

“لسنوات عدة، اختبرنا تأثير الشوكولاتة السوداء على الوظائف العصبية لجهة احتوائها على السكر، وكلما ازداد السكر فيها كلما شعرنا بالسعادة أكثر” هذا ما قاله، في بيان صحفي، الدكتور لي س. بيرك أحد أهم الباحثين المشاركين في كلتا الدراستين.

وأضاف “إنها المرة الأولى التي ندرس فيها تأثير كمية كبيرة من الكاكاو في قطعة من الشوكولاتة ذات حجم عادي مع الاعتماد على المقارنة بين الفترات الزمنية القصيرة والطويلة”.

وأوضح انه كلما كان الكاكاو مركزاً في الشوكولاتة كلما كان تأثيره ايجابياً على الادراك والذاكرة والمزاج والمناعة وغيرها من الوظائف الحسية والعقلية.

الدراسة الأولى تركزت على أهمية الشوكولاتة السوداء في التعبير الجيني البشري بما فيها إستجابة المناعة والاشارات العصبية والادراك الحسي.

أما الدراسة الثانية فبحثت في تعزيز الكاكاو للمرونة العصبية وفوائده الصحية والعقلية. وفيها قام فريق الباحثين بتخطيط دماغي لأحد الأشخاص تناول 48 غراماً من الشوكولاتة السوداء. وخلال فترة دامت بين نصف ساعة وساعتين سجل التخطيط الدماغي ترددات غاما النافعة لعمل الدماغ.

وخلص الأستاذ الجامعي بيك الى ضرورة القيام بأبحاث أوسع لتحديد أهمية هذه التأثيرات على الخلايا المعنية بالمناعة، إضافة لمعرفة علاقة الكاكاو المركز بالسلوك الدماغي.