الاثنين, 10 ربيع الآخر 1440 هجريا, الموافق 17 ديسمبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

خادم الحرمين الشريفين يستقبل أصحاب السمو الأمراء ومفتي عام المملكة وأصحاب الفضيلة العلماء والمعالي وجمعاً من المواطنين مركزي الإبداع الحرفي ببريدة وعنيزة : الارتقاء وتطوير الصناعة الحرفية بالقصيم اقتصادياً وسياحياً أمير منطقة جازان يرعى توقيع مذكرة تفاهم بين مجلس شباب جازان وجائزة جامعة الأمير محمد بن فهد أدبي جدة وجمعية الثقافة والفنون يتشاركان الاحتفاء بالذكرى الرابعة للبيعة تعيين وابتعاث 81 عضو هيئة تدريس ومعيداً ومحاضراً بجامعة نجران إعلان فتح باب القبول والتسجيل بالمديرية العامة للسجون برتبة جندي أول (رجال) ورتبة جندي (رجال ونساء) مطارات المملكة تحتفل باليوم الوطني للبحرين أمانة المدينة تعلن الجدول الزمني لتسجيل المرشحين لعدد من طوائف المهن “هموم المسرح” انطلاقة أعمال “فنون القصيم” القتل تعزيراً في مهرب هيروين مخدّر بمحافظة جدة مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة “مسام” ينتزع 24,075 لغمًا حوثيًا منها 1,123 لغماً خلال الأسبوع الأول من ديسمبر خادم الحرمين يستقبل رئيس مجلس النواب العراقي وعدداً من أعضاء المجلس

دراسة ألمانية : الإجهاد النفسي يزيد من خطر الإصابة بالعمى

دراسة ألمانية : الإجهاد النفسي يزيد من خطر الإصابة بالعمى

حذرت دراسة ألمانية حديثة من أن الإجهاد الذهني والقلق، قد يتسببان في احتمال الإصابة بفقدان البصر. وتم نشر هذه الدراسة الجديدة في مجلة EPMA، وهي النشرة الرسمية للرابطة الأوروبية للطب الوقائي.

واستند الباحثون في هذه الدراسة التي أجريت في جامعة ماغدبورغ الألمانية، إلى تحليل شامل لمئات الأبحاث والتقارير السريرية المنشورة سابقاً، حول العلاقة بين الإجهاد وأمراض العين.

ويقول البروفيسور بيرنهارد سابيل، مدير معهد علم النفس الطبي في جامعة ماغدبورغ، في تصريح لموقع ميديكال نيوز توداي، إن هناك دليل واضح على وجود مكون نفسي جسدي لفقدان البصر.

وأضاف أن الإجهاد هو سبب مهم وليس مجرد نتيجة لفقدان الرؤية التدريجي الناتج عن أمراض، مثل الجلوكوما، والاعتلال العصبي البصري، واعتلال الشبكية ومرض السكر والضمور البقعي المرتبط بالتقدم في العمر.

وأضاف البروفسور سابيل، الذي قاد فريق البحث، أن الاجهاد المستمر ومستويات هرمون “الكورتيزول” المرتفعة يؤثران تأثيراً سلبياً على العين والدماغ، ويسببان خللاً في الجهاز العصبي اللاإرادي وفي الأوعية الدموية.

ونصح الباحثون ممن أجروا الدراسة بضرورة استخدام تقنيات تخفيف الإجهاد والاسترخاء، منها على سبيل المثال “التدريب على إدارة الإجهاد والعلاج النفسى لتعلم كيفية التعامل مع الإجهاد، ليس فقط كمكمل للعلاجات التقليدية لفقدان البصر، ولكن ربما كتدابير وقائية لتقليل تطور فقدان البصر”.

كما نصحوا أيضا بأن يمنح الشخص نفسه الراحة والاسترخاء من وقت لآخر، وأوصوا بممارسة تمارين اليوغا والتأمل إذ أنها تساعد في التخلص من الاجهاد بعد عناء يوم عمل طويل، بحسب الموقع.