الجمعة, 19 رمضان 1440 هجريا, الموافق 24 مايو 2019 ميلاديا

خلف بن هوصان.. مشعل طموح نبنيه معاً!

خلف بن هوصان.. مشعل طموح نبنيه معاً!

بقلم / فلاح العتيبي 

من الشخصيات الرائدة في مجتمعنا، وفي مجال خدمة المجتمع، وبخاصة  التجار وأصحاب المنشآت الصغيرة، رجل الأعمال البارز  خلف بن هوصان القثامي، عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية بجدة ورئيس اللجنة التنفيذية، عضو لجنة رعاية السجناء وأسرهم والمفرج عنهم ، وهو من مشاهير قبيلة عتيبة ، يتميز هذا الرجل بخلقه العالي، وكذلك بأعماله الصالحة والخيـرية والمشهود له فيها بالخير من الجميع .

خلف بن هوصان العتيبي، هو رجلٌ صاحب مبادرات مجتمعية عظيمة، فقد ترك بصمات واضحة في مجال خدمة المجتمع بخاصة في غرفة جدة، وهو من أكثر المدافعين عن حقوق التجار وأصحاب المنشآت الصغيرة وشباب رجال الأعمال في جدة، لذا فنحن نراهن على دور عظيم سيقوم به هذا الرجل في غرفة جدة لاستكمال مسيرتها، فهو رجل لا يبحث عن مناصب، ولكن لديه أفكار في مجال التجارة يريد أن يفيد بها المجتمع ،شعاره: (لا أعدكم بما لا أستطيع ، ولكن أعدكم بالمستطاع ،أعدكم بالمثابرة في تحقيق نمو الأعمال لتوظيف الشباب وحيوية المجتمع،طموح نبنيه معاً نحو تنمية مستدامة) .

خلف بن هوصان رجل عصامي بني حياته بجهده وفكره فحصل على أعلى المناصب ونال ثقة النخبة قبل غيرهم، متسلحا بدراساته ومؤهلاته العلمية في مجالات عدة ،وبناء على ذلك كله فقد نجح خلف بن هوصان في كثير من المهام التي كلف بها ، وما أكثرهامن مهام صعاب ! فأثبت عن جدارة واستحقاق قدرته القيادية وترك بصمته الواضحة في كل عمل إداري تولى مسؤوليته .

و خلف بن هوصان شهرته وأعماله ليست مقتصرة على المملكة فقط، بل إنه يمتد نشاطه إلى خارجها ، فخلف بن هوصان القثامي العتيبـي رئيس الاتحاد العالمي للتجارة والصناعة في الشرق الأوسط وهو عضو جمعية البرلمانيين والوزراء الفرنسية، ومستشار الرابطة العربية للثقافة والفكر والأدب، وهو رئيس ومالك مجموعة مملكة التنمية الصناعية العاملة في:  صناعة واجهات الأبراج وواجهات استانلي ستيل- والصناعات الزجاجية – وصناعات الألمنيوم – و رئيس مؤسسة مملكة التنمية للمقاولات، – و رئيس مجموعة كورال للشقق الفندقية بدبي – رئيس مجموعة ريف بارك للشقق الفندقية .

ورجل الأعمال خلف بن هوصان بخبرته الاقتصادية الناضجة يستبشر كثيرا برؤية المملكة 2030 الداعية إلى التنمية والتطوير والتي ستغير من اعتماد المملكة على النفط والسعي الجاد في خلق موارد اقتصادية غير نفطية ، وهي الرؤية التي يرعاها ويشرف عليها سمو الأمير الشاب الطموح محمد بن سلمان حفظه الله- الذي يُعجب بفكر سموه التطويري العصري الذي يدعو إلى التغيير للأفضل.

 ويرى الشيخ خلف أن هذه الرؤية لابد أن يكون للقطاع الخاص دور هام في تنفيذها لتصبح حقيقة على أرض الواقع ،وكذلك فإن هذه الرؤية سوف يستفيد القطاع الخاص من إمكاناتها حيث إنها تخطط لدعم وتنشيط القطاع الخاص ليؤدي دوره المأمول في خدمة مجتمعه، وتفتح المجال أمام الاستثمارات المحلية والعالمية ،مؤكداً ثقته في نجاح هذه الرؤية الطموحة، وثقته في الأمير محمد بن سلمان الذي يستبشر بسموه في تحقيق النهضة الشاملة في هذه البلاد.

تحية لرجل الأعمال خلف بن هوصان، ودعاء من القلب إلى الله عز وجل أن يوفقه ويسدد خطاه وأن يجزيه خيرا ، و تقديرا منا لشخصيته المتواضعة وما فيها من ملامح إنسانية نادرة، وحبه لعمل الخير والسعي إليه.