الأحد, 2 ذو القعدة 1439 هجريا, الموافق 15 يوليو 2018 ميلاديا

خديجة الوعل في مرمى الساخرين بسبب “14 كلمة”

خديجة الوعل في مرمى الساخرين بسبب “14 كلمة”

وضعت المذيعة السعودية خديجة الوعل نفسها، الأحد 10 ديسمبر 2017، في مرمى الساخرين على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”؛ إثر إعلانها عن حاجتها لمذيعة لا يزيد عمرها على 27 عامًا للعمل في برنامج تليفزيوني.

وطالبت الوعل، عبر حسابها الشخصي، ممن تردن التقدم للعمل إرسال السيرة الذاتية، عبر بريد إلكتروني خاص بها، موضحة أنها تريد “مذيعة سعودية عمرها لا يقل عن 21 ولا يزيد على 27 سنة متفرغة لبرنامج تليفزيوني”.

وعلى الفور توالت التعليقات الساخرة، كون “الوعل” لم تضع أي شرط يتعلق بالشهادة أو الخبر ات والكفاءة، المفترض أنها من المقومات الأساسية للعمل في المجال التليفزيوني.

وانتقد بعض المغردين تركيز “الوعل” على معيار العمر فقط، مشيرين إلى أن ذلك يفقد أخريات لديهن الموهبة والتأهيل من هذه الفرصة.

وكتب صالح النهدي قائلًا، “بالله نبي شكل يفتح النفس”، فيما ذهب مغرد آخر إلى منحى مختلف وطلب من الوعل أن تتواصل معه، عبر رقمه على “واتساب”.

وسارع صاحب حساب “عبدالرحيم محمد ” للقول، “لدي جوهرتان ميسرة وسلطان سوري صنع في السعودية‎”، في إشارة إلى أن إعلان الوعل يستخف بالقدرات العقلية للمرأة.