الأحد, 9 ربيع الآخر 1440 هجريا, الموافق 16 ديسمبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

الحرس الثوري الإيراني يبيع المخدرات بأرخص من رغيف الخبز في بلوشستان دعوات واسعة لمقاطعة المنتجات التركية في المملكة وزير “العمل والتنمية الاجتماعية” يرعى حفل افتتاح منتدى الأسرة السعودية منظمة التعاون الإسلامي : اعتراف أستراليا بالقدس عاصمة لإسرائيل خطوة غير قانونية ‏رئيس الوزراء اليمني يُشيد بجهود مركز “إسناد” في تنفيذ خطة العمليات الإنسانية الشاملة في اليمن 2018 وزيرا الإسكان والعمل والتنمية الاجتماعية يشاركان “أصدقاء” و”التنموي” تسليم المساكن للاعبين القدامى وأسرهم أكثر من 46 ألف طالباً وطالبة يؤدون اختبارات الفصل الأول في حفر الباطن أمانة المدينة تزيل 281 ألف متر مربع خلال ربيع الأول من العام الحالي 1440 وحدة الأحوال المدنية المتنقلة تقدم خدماتها للنساء في مركز التأهيل الشامل بتبوك خادم الحرمين الشريفين يرعى مهرجان الجنادرية الـ 33 وسباق الهجن السنوي الكبير الخميس القادم حائل عاصمة الراليات السعودية ومحطة السياحة الشتوية والأثرية جامعة حائل: 45 ألف طالبا وطالبة يؤدون اختباراتهم

خالد بن سلمان: عهدنا عز وشرف وعهد ثابت مستمر، الله ثم المليك والوطن

خالد بن سلمان: عهدنا عز وشرف وعهد ثابت مستمر، الله ثم المليك والوطن

عبّر الأمير خالد بن سلمان، سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية، عن سعادته بحلول الذكرى الـ88 لليوم الوطني، معيدًا نشر كلمة الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن -طيب الله ثراه- في حج عام 1357هـ.

 وعلّق سفير خادم الحرمين بواشنطن على كلمة الملك المؤسس، قائلًا: “يظهر فيها مولاي خادم الحرمين الشريفين الطفل الذي بجانبه، رحم الله باني ومؤسس وطن العروبة والتوحيد، وحفظ الله من سار على نهجه وارتقى ببلاده إلى أعلى مصاف المجد والرفعة”.

وقال الأمير خالد بن سلمان، في سلسلة تغريدات متعاقبة عبر حسابه على تويتر، اليوم الأحد: “بين هذا وذاك مسيرة أمة ووحدة وطن، منذ فجر الفتح في الخامس من شوال قبل 120 عامًا، إلى يومنا هذا، من نصر إلى نصر، هاماتنا دومًا مرفوعة، مستندين إلى إيمان راسخ وقيم ثابتة لا تلين”.

وأضاف: “بين هذا وذاك قامت دولة التوحيد ورفعت رايتها بين الأمم، نصرت الحق، ودحرت المعتدي، ساندت الشقيق، وقبل كل ذلك قامت ولا تزال تقوم بأشرف مهمة على وجه الأرض، خدمة الحرمين الشريفين وضيوف الرحمن”.

وواصل الأمير خالد بن سلمان، تغريداته، قائلًا: “بين هذا وذاك قيادات وضعت نصب عينيها رفعة ورخاء وازدهار المواطن، وشعب مؤمن بقيادته ووحدته وبوطنه في السراء والضراء، نقل بسواعده ما كان اقتصادًا بدائيًّا إلى مصاف الدول العشرين الأكبر اقتصاديًّا”.

وذكر: “بين هذا وذاك أئمة ورجال مخلصين، كلما ترجل منهم فارس قام منهم آخر، بحزمهم وعزمهم، وبجنود التضحية والشهادة والإقدام، جنود هم أحفاد خير البشر”، مضيفًا: “بالأمس على هجنهم واليوم على أحدث الطائرات والدبابات، اختلفت الأداة، والشجاعة والفداء واحد، سقط أمامهم أعداء الوطن بين مزايد على دين وعلى عروبة، فليعتبر الأشقى من التاريخ”.

واختتم تغريداته، قائلًا: “بين هذا وذاك تاريخ عز وشرف، وعهد ثابت مستمر، الله ثم المليك والوطن، عهد دونه أنفسنا وأهلينا، عليه سائرون نحو مستقبل الخير والعز والتقدم تحت قيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي عهده الأمين”.