الخميس, 10 محرّم 1440 هجريا, الموافق 20 سبتمبر 2018 ميلاديا

حسابات باكستانية تحتفي بـ “بطل سعودي” تحدى النيران وأنقذ عائلة بجدة

حسابات باكستانية تحتفي بـ “بطل سعودي” تحدى النيران وأنقذ عائلة بجدة

رغم مرور عدة أيام على الحادث، احتفت حسابات باكستانية برجل إطفاء سعودي، تحدى النيران وأنقذ عائلة باكستانية في جدة.

وتعود تفاصيل قصة التضحية، حينما اقتحم رجل الدفاع المدني مسفر عواض الحارثي شقة تتطاير من داخلها لهب النيران، ليسهل عملية دخول رجال الإطفاء وإخماد الحريق، وينقذ أسرة من بين لهب النيران في حي مشرفة بمحافظة جدة غرب السعودية.

وتداول رواد وسائل التواصل الاجتماعي صوراً لرجل الدفاع المدني الحارثي، وأشاد المغردون ببطولته وشجاعته، ومن ثم انتقلت إلى الحسابات الباكستانية ومنها باكستان بالعربية.

وتحدث الإطفائي السعودي في وقت سابق عن تفاصيل الحادثة قائلاً: “انتقلت إلى موقع الحادث، وكانت هناك فرقة حي الرحاب التي باشرت الحادث قبل وصولي، حينها شاهدت أب الأسرة في حالة مضطربة، ليصف لنا موقع أسرته داخل النيران والمكونة من الأم وطفلين، في الوقت الذي قامت فيه فرقة الإطفاء بفتح الباب”.

وتابع الحارثي سرد القصة: “دخلنا الشقة بحسب وصف الأب، وسرنا وسط غيمة سوداء من الدخان الخانق الممتلئ بأول اكسيد الكربون ودرجة حرارة مرتفعة، ولم نجد أحداً بحسب الوصف، وفجأة شاهدنا الأم عند النافذة تقاوم لهب النيران والاختناق وتحاول القفز منها، وتمكنت أنا وفريق الدفاع المدني من إنقاذها مع طفليها، وتم إخراجهم جميعاً من الباب الرئيسي للشقة”.

وأكد مسفر أنه لم يكن يعلم أن هناك من التقط له صورة عقب خروجه من المنزل، وأن صورته تم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي بشكل واسع، وقال: “إنني ضمن فريق عمل يقوم بمواجهة الأخطار، فأنا وجميع رجال الدفاع المدني نعمل من أجل إنقاذ حياة الآخرين، وهذا دورنا ونفتخر به، فرجل الدفاع المدني تغمره السعادة بعد أي حالة إنقاذ، لأن هؤلاء الأبطال تربوا على التضحية في سبيل الوطن والمواطن، ولذلك يبذلون التضحيات تلو التضحيات”.