الأربعاء, 14 ذو القعدة 1440 هجريا, الموافق 17 يوليو 2019 ميلاديا

جراحة مجهرية تنقذ ساق ثلاثيني بعد حادث مروري بمدينة الملك عبدالله الطبية

جراحة مجهرية تنقذ ساق ثلاثيني بعد حادث مروري بمدينة الملك عبدالله الطبية

محمد الأركاني – مكه المكرمة
نجح فريق طبي بمدينة الملك عبد الله الطبية بالعاصمة المقدسة ممثلا بقسم جراحة التجميل والترميم من إنقاذ ساق لمريض بالعقد الثالث من العمر بعملية جراحة مجهرية ترميمية نتيجة تعرضه لحادث مروري أدى إلى تشوه كبير بساقه.
وأوضح إستشاري جراحة التجميل والترميم الدكتور زياد الحربي بأن المريض أصيب بحادث مروري أدى إلى فقدان الأنسجة الجلدية والطبقية والدهنية والعضلية وصولا إلى العظام مما أدى إلى تشوه كبير في الساق اليسرى بحجم ١١*٧ سم والذي يعتبر كبيراً بحكم موقعه بأسفل الساق.
وتم اخضاع المريض للفحوصات اللازمة والأشعة المقطعية وقد اجتمع الفريق الطبي لدراسة عمق التشوه وبعد التنسيق مع فريق التخدير تقرر إدخاله لغرفة العمليات حيث تمت عملية إعادة ترميم الساق مجهريا بنقل وزراعة الأنسجة الذاتية التي يحتاجها المريض للوصول لأعلى وظيفة ممكنه للقدم بعد التعافي حتى يعود لممارسة حياته الطبيعية بقيادة إستشاري جراحة التجميل والترميم الدكتور زياد الحربي و بمشاركة إستشاري جراحة التجميل والترميم الدكتور إبراهيم الهيج حيث استغرقت العملية ٦ ساعات ولله الحمد تكللت العملية معها بالنجاح التام.
واختتم “الحربي” بتميز مركز الجراحات التخصصية بالمدينة الطبية بالقيام بمثل هذا النوع من العمليات وغيرها الكثير نظير ما تمتلكه من كفاءات ذات تأهيل عال وإمكانات على أحدث مستوى تضاهي مثيلاتها بالعالم بدعم كبير توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين، ووزارة الصحة، للرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين وزوار بيت الله الحرام وتقديم كل ما من شأنه تسهيل الحصول على خدمة طبية متميزة ذات جودة عالية ضمن رؤية ٢٠٣٠ الطموحة.