الأحد, 13 محرّم 1440 هجريا, الموافق 23 سبتمبر 2018 ميلاديا

ثنائية رونالدو تحسم فوزًا صعبًا لريال مدريد على إيبار

ثنائية رونالدو تحسم فوزًا صعبًا لريال مدريد على إيبار

حقق ريال مدريد فوزًا صعبًا على مضيفه إيبار بنتيجة (2-1)، في المباراة التي جمعتهما اليوم السبت على ملعب إيبوروا، في إطار منافسات الجولة 28 من الليجا.

أحرز النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفي الفريق الملكي في الدقيقتين 34 و84، بينما أحرز المدافع إيفان راميس هدف إيبار الوحيد في الدقيقة 50.

وبهذا الفوز ارتفع رصيد ريال مدريد إلى 57 نقطة ليظل في المركز الثالث، فيما تجمد رصيد إيبار عند النقطة 39 في المركز الثامن.

عانى لاعبو المدرب زين الدين زيدان في الدقائق الأولى من ضغط أصحاب الأرض الذي تسبب في ارتباك داخل وسط ملعب الميرنجي، في ظل سيطرة تامة من إيبار.

واصل إيبار سيطرته على الدقائق العشر الأولى من المباراة، حيث لم يجد لاعبو ريال مدريد سوى التراجع للخلف للتعامل مع الضغط الهجومي للاعبي الفريق المضيف.
واستعاد الفريق الملكي سيطرته على الوسط عبر الثلاثي كروس ومودريتش وإيسكو ولكن دون أي خطورة تذكر أو خلق فرص حقيقية لبيل ورونالدو، في حين استطاع إيبار غلق منافذ التمرير بشكل جيد طوال الـ 20 دقيقة الأولى.

أجرى زين الدين زيدان التغيير الأول في الدقيقة 28 بخروج الفرنسي رافايل فاران الذي تعرض لإصابة قوية في الوجه إثر اصطدامه بمهاجم إيبار، ودخول ناتشو فيرنانديز بدلا منه.

تألق كايلور نافاس حارس مرمى ريال مدريد في كرتين متتاليتين بعدما تمكن من التصدى لتسديدة متقنة من كيكي جارسيا، ثم تسديدة أخرى من أونوي.

ومع الدقيقة 34 تكفل رونالدو بافتتاح نتيجة اللقاء، بعدما استغل تمريرة طولية رائعة من لوكا مودريتش داخل منطقة الجزاء، ليودعها داخل الشباك مسجلا الهدف الأول لريال مدريد.

واقترب إيبار من تعديل النتيجة عقب تلقى الهدف الأول، بعدما استغل بيدرو ليون غفلة دفاعية من مارسيلو واستطاع الدخول لمنطقة الجزاء، ولكن تدخل راموس منعه من تهديد مرمى نافاس لينتهي الشوط الأول بتقدم الملكي بهدف دون رد.

دخل أصحاب الأرض الشوط الثاني بقوة كبيرة كما كان الحال في الشوط الأول، إذ استمر وسط ملعب ريال مدريد على رتمه الضعيف في ظل غياب الضغط على حامل الكرة، ليعاود نافاس التألق من جديد ويتصدى لتسديدة جديدة من المتألق كيكي جارسيا.

استطاع إيبار تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 50 عن طريق المدافع راميس بعد أن حول ركنية زميله برأسية داخل الشباك، وسط غياب الرقابة من قائد ريال مدريد سيرجيو راموس.

وتألق الحارس ديميتروفيتش بتصديه لشبه انفراد من كريستيانو رونالدو، بجانب تسديدة قوية من جاريث بيل، ليحافظ على نتيجة التعادل لفريقه.

أجرى زيدان بعد ذلك تغييرين دفعة واحدة في الدقيقة 71، بنزول لوكاس فاسكيز وكريم بنزيما بدلا من كروس وإيسكو الغائبين عن المباراة بشكل تام.

أضاع لاعبو إيبار كرة خطيرة بعد استغلال تقدم لاعبي ريال مدريد في الهجوم، إذ وصل بيدرو ليون إلى حدود منطقة الجزاء ولكن جاءت كرته أعلى العارضة.

وكعادته في اللحظات الحاسمة، تمكن رونالدو من ترجيح كفة ريال مدريد، بتسجيل الهدف الثاني لريال مدريد في الدقيقة 84 برأسية من عرضية كارفاخال، ليقود المرينجي لتحقيق الفوز بنتيجة (2-1).