الأربعاء, 24 صفر 1441 هجريا, الموافق 23 أكتوبر 2019 ميلاديا

توقع نائب رئيس مؤسسة البريد السعودي للمبيعات الحكومية والتجارية المهندس ريان الشريف أن يصل حجم السوق الإلكترونية في المملكة إلى 50 مليار ريال عام 2023. وقال خلال ورشة عمل، نظمتها غرفة تجارة وصناعة الشرقية، أمس (الأربعاء): «مؤسسة البريد السعودي تعيش مرحلة تحول ذات أبعاد مختلفة، وأبرز معالم هذا التحول هو الارتقاء بالخدمات، والوصول إلى رضا العملاء، والاعتماد على إمكاناتها وإيراداتها الذاتية، مع مضاعفة إيراداتها بنسبة 400% خلال السنوات الخمس القادمة». وأكد عدم التخلي عن بعض الخدمات التقليدية القائمة ما دامت تخدم التوجه التجاري، منوهاً بأن قاعدة مشتركي المؤسسة تتجاوز 9 ملايين مشترك. وأفاد الشريف أن كافة الأسواق التي تستهدفها المؤسسة تشهد نمواً بنسب متعددة وبقيم سوقية تقدر بمليارات الريالات، وأبرزها «خدمات الشحن والطرود والبريد السريع التي بلغ حجمها في العام الماضي بحوالى 2.2 مليار ريال تقريباً، ويتوقع أن يصل إلى 2.9 مليار ريال في العام 2023 بنسبة نمو تصل إلى 6%، وكذلك سوق الخدمات اللوجيستية للتجارة الإلكترونية التي كان حجمها حوالى ملياري ريال، ويتوقع أن يصل إلى 5.6 مليار ريال، بنسبة نمو 22%، وكذلك الخدمات اللوجيستية الأخرى التي يتوقع دخولها السوق في المدى القصير وهي قطاع واعد يتوقع أن يشهد نمواً بنسبة 5% أي من 12.5 مليار ريال تقريباً في العام الماضي، ليتجاوز حدود 19 مليار ريال في العام 2023، وكذلك الحال بالنسبة لقطاع الخدمات المالية والأنشطة الموازية التي نتوقع أن تشهد نمواً نسبته 4% في العام 2023 ليصل الى 7.4 مليار ريال.

توقع نائب رئيس مؤسسة البريد السعودي للمبيعات الحكومية والتجارية المهندس ريان الشريف أن يصل حجم السوق الإلكترونية في المملكة إلى 50 مليار ريال عام 2023.

وقال خلال ورشة عمل، نظمتها غرفة تجارة وصناعة الشرقية، أمس (الأربعاء): «مؤسسة البريد السعودي تعيش مرحلة تحول ذات أبعاد مختلفة، وأبرز معالم هذا التحول هو الارتقاء بالخدمات، والوصول إلى رضا العملاء، والاعتماد على إمكاناتها وإيراداتها الذاتية، مع مضاعفة إيراداتها بنسبة 400% خلال السنوات الخمس القادمة».

وأكد عدم التخلي عن بعض الخدمات التقليدية القائمة ما دامت تخدم التوجه التجاري، منوهاً بأن قاعدة مشتركي المؤسسة تتجاوز 9 ملايين مشترك.

وأفاد الشريف أن كافة الأسواق التي تستهدفها المؤسسة تشهد نمواً بنسب متعددة وبقيم سوقية تقدر بمليارات الريالات، وأبرزها «خدمات الشحن والطرود والبريد السريع التي بلغ حجمها في العام الماضي بحوالى 2.2 مليار ريال تقريباً، ويتوقع أن يصل إلى 2.9 مليار ريال في العام 2023 بنسبة نمو تصل إلى 6%، وكذلك سوق الخدمات اللوجيستية للتجارة الإلكترونية التي كان حجمها حوالى ملياري ريال، ويتوقع أن يصل إلى 5.6 مليار ريال، بنسبة نمو 22%، وكذلك الخدمات اللوجيستية الأخرى التي يتوقع دخولها السوق في المدى القصير وهي قطاع واعد يتوقع أن يشهد نمواً بنسبة 5% أي من 12.5 مليار ريال تقريباً في العام الماضي، ليتجاوز حدود 19 مليار ريال في العام 2023، وكذلك الحال بالنسبة لقطاع الخدمات المالية والأنشطة الموازية التي نتوقع أن تشهد نمواً نسبته 4% في العام 2023 ليصل الى 7.4 مليار ريال.