الاثنين, 6 صفر 1440 هجريا, الموافق 15 أكتوبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

وزير البيئة والمياه والزراعة: التعاون مع دول التعاون الإسلامي يحظى باهتمام المملكة وزير العدل: التحكيم وسيلة مساندة لتسوية المنازعات بجانب القضاء ويسرع من الفصل في القضايا مصر.. إحباط سلسلة من العمليات العدائية.. ومقتل 9 إرهابيين بطريق “أسيوط ـ سوهاج” جمهورية القمر المتحدة تؤكد تضامنها الكامل مع المملكة ضد من يحاول المساس بسياستها ولي العهد يلتقي المبعوث الخاص للرئيس الروسي في شؤون الأزمة السورية أمانة القصيم تكثف أعمال صيانة شبكات تصريف السيول لرفع مستوى الجاهزية 11 تريليون دولار استثمارات نفطية لمشروعات المنبع والمصب حتى 2040 حصر الاستراحات وتحديد مواقع للتخييم وتسجيلها بمحافظة الخفجي أدبي ابها يدرب على القراءة النوعية لجنة الأمن والسلامة بغرفة أبها تعقد اجتماعها الثاني الأمير سعود بن نايف يستقبل قائد المنطقة الشرقية اللواء الركن عبدالله القحطاني الكويت تؤكد تضامنها ووقوفها مع المملكة في مواجهة كل ما يمس سيادتها

تنفيذ حكم القتل تعزيراً في مهرب مخدرات بمنطقة الرياض

تنفيذ حكم القتل تعزيراً في مهرب مخدرات بمنطقة الرياض

أصدرت وزارة الداخلية اليوم بياناً بشأن تنفيذ حكم القتل تعزيراً بمهرب كمية من الهيروين المخدّر في محافظة مرات بمنطقة الرياض, فيما يلي نصه:
قال الله تعالى: (إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنيَا وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) .
بفضل من الله تم القبض على المدعو / محمد إلياس أكبر- باكستاني الجنسية – عند قيامه بتهريب كمية من الهيروين المخدر داخل أحشائه، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بما نسب له، وبإحالته إلى المحكمة صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليه والحكم بقتله تعزيراً, وأٌيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا, وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعاً.
وقد تم تنفيذ حكم القتل في الجاني / محمد إلياس أكبر، اليوم الجمعة الموافق 3 / 2 / 1440 هـ، بمحافظة مرات في منطقة الرياض .
ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد للعموم حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ على محاربة المخدرات بأنواعها، لما تسببه من أضرار جسيمة على الفرد والمجتمع، وإيقاع أشد العقوبات على مرتكبيها، مستمدة منهجها من شرع الله القويم، وهي تحذر في الوقت نفسه كل من يقدم على ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره, والله الهادي إلى سواء السبيل .