الاثنين, 30 شعبان 1442 هجريا, الموافق 12 أبريل 2021 ميلاديا

تقدير مستحق يا سمو ولي العهد

تقدير مستحق يا سمو ولي العهد

يوم الأربعاء الماضي وفي لمحة تقدير مستحق لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد ، رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع منحت جامعة الدول العربية سموه شهادة “درع العمل التنموي” لعام 2021، تسلمها وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، وهو في نظرنا تقدير مستحق؛ فصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، يمثل لنا القيادة الشابة الطموحة التي تؤكد عزمها على تحقيق طموحات الأجيال الجديدة من أبناء شعبنا.
وإننا إذ نبارك لسموه لنفخر بهذا التكريم، فهي شهادة ” درع العمل التنموي” لعام 2021 منحتها لسموه الجامعة العربية ؛ تقديرا له ولدوره في “تعزيز النهج التنموي الشامل في المملكة العربية السعودية والوطن العربي، وجهوده في دعم وتعزيز العمل العربي المشترك في المجالات كافة، خدمةً لأمن واستقرار ونماء وازدهار المنطقة”..
ونحن إذ نبارك لسموه فخورين لنقف خلفه صفا واحدا داعمين له، معاهدين إياه على الحب والوفاء، معاهدين له على بذل الجهد والعطاء، في سبيل نهضة هذا الوطن ورفاهية مواطنيه..
فلله الحمد والمنة، فإن المملكة وبقيادة سمو ولي العهد، استطاعت أن تواجه كثيرا من التحديات الكبيرة بكل شجاعة وحكمة واقتدار..
فمنذ اختياره – حفظه الله- وليًّا للعهد، رأينا ورأى العالم من حولنا زيادة وتيرة الإنجازات وتناميها في المملكة على مختلف الأصعدة؛ فبقيادة سموه تمت مواصلة تطوير وتحديث أجهزة ومؤسسات الدولة،والاستمرار في تنفيذ المشاريع التعليمية والصحية والتنموية في مختلف أنحاء البلاد.
كما أنه على يد سموه وبتوجيهاته حققت المملكة إنجازات ملحوظة في مجال التعليم والتدريب وتطوير المواردالبشرية، وتأهيل الكوادر الوطنية الشابة من أبناء السعودية؛ إذ اهتمت رؤية 2030 بهذا الجانب بشكل بارز، كما تعمل تلك الرؤية على نقلة تاريخية بشكل فريد من نوعها للمملكة العربية السعودية ويكون ذلك من خلال تنوع مصادر الدخل.
وقد وصف الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط سمو ولي العهد بأنه “رجل حكيم يعمل من أجل أمته”، وذلك خلال تسليم الشهادة أثناء استقبال الأمين العام لجامعة الدول العربية، لوزير الخارجية السعودي على هامش اجتماع الدورة العادية الـ155 لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الجامعة. فسموه يعمل على تعزيز العلاقات والتحالف مع دول كبيرة، ويعمل على إعادة الشرعية لدولة اليمن ويقوم بالتصدي لمحاولات زعزعة الأمن في اليمن، كما يقوم ولي العهد بعمل الكثير من الإنجازات حتى يكون أبناء المملكة العربية السعودية في أمان واطمئنان، ليس المملكة فحسب بل كل محيطها العربي والإسلامي..
ونحن من هنا نجدد التهنئة لسمو ولي العهد بهذا التكريم المستحق، داعين له بالتوفيق والسداد، ولبلادنا بدوام التقدم والازدهار
حفظ الله سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين.. وحفظ بلادنا وأمتنا من كل احمد بن عبدالله آل غرسان الغامدي.