الاثنين, 14 محرّم 1440 هجريا, الموافق 24 سبتمبر 2018 ميلاديا

تقدم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، جموع المصلين على جثمان شهيد الواجب الرقيب أول سليمان بن عبدالعزيز العبداللطيف ـ رحمه الله ـ ، في جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بمدينة بريدة بعد صلاة عصر اليوم ، والذي نالته يد الغدر والإرهاب في نقطة الضبط الأمني المتمركزة في طريق بريدة ـ الطرفية. وعبر سمو الأمير فيصل بن مشعل عن صادق تعازيه لوالد وذوي الشهيد ، مؤكداً أن العزاء للوطن كافة في مصاب الجميع , نظير ما قدمه الشهيد من شجاعة وفداء تكللت بنيله الشهادة وهو على رأس العمل مؤدياً لمهامه على أكمل وجه خدمة لدينه ومليكه ودفاعاً عن وطنه وحماية لمجتمعه , لافتاً إلى أن ما قدمه من شجاعة وتضحية في سبيل الوطن وأمنه محل تقدير واعتزاز الجميع ، سائلاً الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويتقبله مع الشهداء وأن يبدله خيراً من دنياه ، وأن يلهم الجميع الصبر والسلوان. وقد أدى الصلاة مع سمو أمير منطقة القصيم وكيل أمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان ، ومستشار سمو أمير المنطقة إبراهيم الماجد ، ومدير شرطة المنطقة بالإنابة اللواء سفر العتيبي ، وعدد من القيادات الأمنية والمسؤولين وأقارب الشهيد وجمعاً من المصلين. وعبر ذوو الشهيد عن فخرهم واعتزازهم باستشهاده في ميدان الشرف في سبيل أداء واجبه تجاه دينه ثم مليكه ووطنه ، مؤكدين بذل كل ما يضمن حفظ أمن الوطن واستقراره .

تقدم صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم ، جموع المصلين على جثمان شهيد الواجب الرقيب أول سليمان بن عبدالعزيز العبداللطيف ـ رحمه الله ـ ، في جامع الإمام محمد بن عبدالوهاب بمدينة بريدة بعد صلاة عصر اليوم ، والذي نالته يد الغدر والإرهاب في نقطة الضبط الأمني المتمركزة في طريق بريدة ـ الطرفية.  وعبر سمو الأمير فيصل بن مشعل عن صادق تعازيه لوالد وذوي الشهيد ، مؤكداً أن العزاء للوطن كافة في مصاب الجميع , نظير ما قدمه الشهيد من شجاعة وفداء تكللت بنيله الشهادة وهو على رأس العمل مؤدياً لمهامه على أكمل وجه خدمة لدينه ومليكه ودفاعاً عن وطنه وحماية لمجتمعه , لافتاً إلى أن ما قدمه من شجاعة وتضحية في سبيل الوطن وأمنه محل تقدير واعتزاز الجميع ، سائلاً الله تعالى أن يتغمده بواسع رحمته ويتقبله مع الشهداء وأن يبدله خيراً من دنياه ، وأن يلهم الجميع الصبر والسلوان.  وقد أدى الصلاة مع سمو أمير منطقة القصيم وكيل أمارة المنطقة الدكتور عبدالرحمن الوزان ، ومستشار سمو أمير المنطقة إبراهيم الماجد ، ومدير شرطة المنطقة بالإنابة اللواء سفر العتيبي ، وعدد من القيادات الأمنية والمسؤولين وأقارب الشهيد وجمعاً من المصلين.  وعبر ذوو الشهيد عن فخرهم واعتزازهم باستشهاده في ميدان الشرف في سبيل أداء واجبه تجاه دينه ثم مليكه ووطنه ، مؤكدين بذل كل ما يضمن حفظ أمن الوطن واستقراره .

أعلنت عمادة البحث العلمي بجامعة القصيم، عن توفر خمس منح زمالة ما بعد الدكتوراه، بالتعاون مع برنامج البحث والتطوير بوزارة التعليم في مجال علم الطب الحيوي، ومجال النباتات الطبية، وبيولوجيا السرطان، وتقنية النانو الحيوية، وتطوير اللقاحات.

ويهدف برنامج المنح إلى زيادة مستوى الحراك، والأنشطة البحثية بالجامعة، وتمتد الدراسة بالمنح من سنتين إلى ثلاث سنوات، بدعم وإشراف مكتب البحث والتطوير بالوزارة، حيث تغطي المنح التدريبية المواد البحثية، وغيرها من المتطلبات ذات العلاقة.

ودعت الجامعة جميع الراغبين في التقديم على هذه المنح، الاطلاع على الشروط وتعبئة نموذج التقديم وإرفاق الأوراق المطلوبة عبر موقع الجامعة الإلكتروني، حيث سيكون يوم الخميس الموافق 19/12/1439هـ، هو آخر موعد للتقديم لمن تنطبق عليهم شروط ومتطلبات المنح، حيث ستكون أولوية التقديم للسعوديين في معظم الحالات، وأن يكون المتقدم قد أكمل درجة الدكتوراه في الثلاث سنوات الأخيرة،بالإضافة إلى إجادة اللغة الإنجليزية، وأن يكون المتقدم قد حصل على درجة الدكتوراه من جامعة معترف بها من قبل الوزارة