الأربعاء, 25 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 13 ديسمبر 2017 ميلاديا

تطوير #مساجد_الطرق .. قريباً

تطوير #مساجد_الطرق .. قريباً

أقر الاجتماع المشترك للهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني والمؤسسة الخيرية للعناية بمساجد الطرق  “مساجدنا ” الذي عقد بالإدارة العامة للتراخيص بمقر الهيئة مؤخراً، عدداً من التوصيات الهادفة إلى تعزيز سبل التعاون والعمل المشترك الرامي إلى إعمار بيوت الله ومساجد الطرق والاهتمام بها وتهيئتها لمتكين المسافرين عبر الطرق البينية من أداء صلواتهم.

يشار إلى أن توصيات الاجتماع انبثقت من المحاور الرئيسة لهذا اللقاء الذي يعد امتداداً لمذكرات التعاون والجهود المشتركة بين الهيئة والمؤسسة الخيرية للعناية بمساجد الطرق، حيث تطرق عدد من محاور الاجتماع إلى استكمال مجالات التعاون بين الجانبين، كما جرى بحث الاقتراح المقدم من مدير عام إدارة التراخيص المهندس عمر المبارك الذي يدعو فيه إلى مشاركة الراغبين من مفتشي ومسؤولي الهيئة في الزيارات الرقابية للمساجد التي تشرف عليها المؤسسة وتقييمها من باب التطوع واحتساب الأجر من الله .

وتضمنت توصيات الاجتماع عدداً من الاقتراحات التحفيزية لدعوة المسؤولين في الإشراف على مرافق المساجد بالطرق بين المدن، الذي يتضمن أيضا اعتماد برنامج عمل تعاوني مشترك لتهيئة وتوعية فرق الزيارات التفتيشية والرقابية الخاصة بمساجد الطرق، وعدد من الإجراءت والنماذج المقترحة الهادفة إلى تطوير الأداء وضبط وتنظيم عمل الفرق التفتيشية التي يتم اعتمادها من الهيئة والمؤسسة، إلى جانب قيام الهيئة بالمشاركة بتصميم نموذجٍ يحدد معايير كيفية تقييم واختيار أفضل مسؤول يقوم بالتفتيش للمساجد، بحيث يتم اختياره وفق معايير نوعية متفق عليها، تأخذ في الاعتبار نوعية الأداء وعدد مرات الزيارة ومحتوى مخرجات التقرير والمقترحات الذي يقدمه ذلك المسؤول عن تفاصيل زياراته التفتيشية للمساجد المعينة، بحيث يتم اختيار أفضل ثلاثة مسؤولين بالاحتفال السنوي في كل عام, وذلك بتقديم عددٍ من الدروع التكريمية والجوائز الرمزية للمتميزين تقديراً لأدائهم في خدمة بيوت الله .

وجاء في توصيات الاجتماع أن تقوم المؤسسة بتزويد الهيئة بالنماذج المستخدمة في التفتيش في الزيارات الميدانية، وإحداثيات مواقع المساجد التي تشرف عليها المؤسسة.