الثلاثاء, 10 شوّال 1441 هجريا, الموافق 2 يونيو 2020 ميلاديا

ترمب: تطوير لقاحين و10 أدوية خاصة بكورونا

ترمب: تطوير لقاحين و10 أدوية خاصة بكورونا

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، أن الولايات المتحدة تعمل على تطوير لقاحين ضد فايروس كورونا المستجد، وتجريب 10 عقاقير لعلاج أعراض «كوفيد-19».
وقال ترمب في المؤتمر الصحفي اليومي من البيت الأبيض حول جائحة كورونا، مساء أمس (الثلاثاء) «نعمل على الجبهة العلمية، وتحدثت مع مديري 4 شركات تقوم بعمل جيد في مجال العثور على العلاج واللقاح الذي سيوفر لنا الحماية الكلية، وهناك إمكانات جيدة، والمسألة ستأخذ وقتا، ولكن سنأخذ نتائج مبكرة».
وكشف الرئيس أن «هناك تجارب تجرى حاليا على 10 عقاقير لعلاج مرض كوفيد19، وستكون 15 عقارا، كما نقوم بتجربة لقاحين حاليا».
وقال ترمب إن إدارته تعمل على توفير الإمدادات الطبية اللازمة، مع المطالبات بتوفير معدات الوقاية الشخصية للعاملين في المجال الصحي. وأضاف «هناك عمليات نقل للإمدادات الحيوية، وطائرات ضخمة هبطت في الولايات المتحدة اليوم لعمال الصحة الشجعان، و27 رحلة جوية متوقع وصولها في الأسابيع القادمة، لكن من الضروري أن تعطونا وقتا لإرسالها للجميع».
وجدد ترمب اتهام المفتشة العامة لوزارة الصحة بإعداد «ملف زائف» عن نقص موارد مكافحة فايروس كورونا بالمستشفيات الأمريكية، وأضاف أن سلاح الهندسة سيوفر 15 ألف سرير للمرضى «بنوا ألفي سرير في 4 أيام، ومستمرون في العمل في نيويورك ونيوجيرسي وشيكاغو وأماكن أخرى».
وقال الرئيس الأمريكي إن شركات إنتاج أجهزة التنفس الصناعي تعمل بشكل جيد، و«سيصل إلينا 5500 جهاز في 4 مايو، وفي منتصف مايو 12 ألف جهاز، و20 ألفا في أول يونيو، أي أنه في خلال أسابيع ستتوفر لدينا 110 آلاف جهاز تنفسي.. نأمل ألا نحتاج إليها، لكن هذا الإنتاج سيجعلنا في المستقبل نستطيع مساعدة دول أخرى».
وأكد الرئيس ترمب أن «الأسبوع القادم سيكون مؤلما، حتى لو مات شخص واحد، نحن نحارب وحشا، واستراتيجيتنا ناجحة وكل أمريكي عليه دور يلعبه، ونحن فخورون بشعبنا الذي يحارب الفايروس ويتبع الإجراءات».
وتمنى ترمب مجددا الشفاء العاجل لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، الذي يقبع في العناية المركزة في مستشفى سانت توماس في المملكة المتحدة، بعد تدهور حالته، واستمرار أعراض إصابته بكوفيد-19، وقال ترمب «نصلي من أجل بوريس جونسون، وهو صديق حميم لنا، وكان جيدا معنا عندما واجهنا صعوبات، نصلي وندعو له بالشفاء». وأضاف أن بريطانيا طلبت منه 200 جهاز تنفس صناعي «ننظر في ذلك، وسنرى ماذا يمكننا أن نفعل لهم».
وحول التداعيات الاقتصادية لوباء كورونا، قال ترمب «نسرع في عمليات الإغاثة الاقتصادية، تحدثت مع قادة البنوك والتمويل بشأن مساعدة العمال وأصحاب الشركات الصغيرة». وأضاف «ربع مليون شركة صغيرة سنوفر لها المال وسوف يدفعون للموظفين، وستكون هناك قفزة في المجال الاقتصادي».
وأعلن الرئيس ترمب مطالبته «الكونغرس بتوفير 250 مليار دولار، للحفاظ على أجور العمال في الشركات وعدم فصلهم».
وعزا ترمب مجددا ارتفاع عدد الوفيات والإصابات إلى التوسع الكبير في الاختبارات وقال «أجرينا حتى الآن مليون و870 ألف فحص، وهو مستوى لم يره أحد».