الجمعة, 6 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 24 نوفمبر 2017 ميلاديا

تركي بن عبد العزيز سحابة خير رحلت عنا !

تركي بن عبد العزيز  سحابة خير رحلت عنا !
فقيد الوطن الغالي . الامير تركي رحمه الله

على صفحات صحيفة (المملكة اليوم) حل علينا أبو بندر الشيخ محيل بن حضيض المقاطي العتيبي الذي بدأ حديثه عما  يشغل الوطن وأهله هذه الأيام، وهو وفاة صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبد العزيز.. رحمه الله رحمة واسعة.. وقد بدأ حديثه إلينا قائلا ً..

أولاً.. أتقدم بخالص العزاء والمواساة في رحيل فقيدنا وفقيد الوطن ومحب الجميع الأمير تركي بن عبد العزيز إلى سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أطال الله عمره، والعزاء موصول أيضا لسيدي صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن عبد العزيز، حفظه الله ، ولقادة هذه البلاد والأسرة المالكة الكريمة كافة  ولشعب هذه البلاد المباركة الطيبة..

فالمغفور له الأمير تركي بن عبد العزيز رحمه الله قدم الكثير والكثير لوطنه وأهله؛ فقد شغل سمو الأمير تركي، الذي ولد في العام 1932، منصب نائب وزير الدفاع والطيران السعودي في عهد الملك فيصل رحمه الله حتى بداية عهد الملك فهد بن عبد العزيز رحمه الله في العام 1983م، ولسمو الأمير تركي رحمه الله بصمات بارزة في وزارة الدفاع وجهود مقدرة حتى ترك العمل الرسمي،  وبعدها صار قلب الأمير تركي وبيته مفتوحين لأهله ومواطنيه في هذه البلاد، وأيضا للمقيمين فيها، فقدم الكثير من المساعدات في السر والعلن  للمحتاجين والفقراء، جزاه الله خيرا، وهو يشهد له الجميع رجل متواضع لأبعد الحدود، وهذا ليس بغريب على أسرة آل سعود الكريمة.. فهذا حالهم دائما في خدمة وطنهم ومواطنيهم..

كما أتقدم بالعزاء لسمو الأمير اللواء فهد بن تركي بن عبد العزيز الذي هو أحد أبطال الحد الجنوبي الذي جاء  بزيه العسكري ليشيع جنازة والده رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه، ثم ليعود إن شاء الله ويكمل رحلة واجب الدفاع عن الأرض والعرض مع رفاقه من أبناء هذا البلد، أولئك الأبطال الذين يرابطون على الحد الجنوبي نصرهم الله وأعز بهم بلادهم وأهلهم ..

خادم الحرمين الشريفين والامير احمد بن عبد العزيز عند قبر الامير تركي رحمه الله

خادم الحرمين الشريفين والامير احمد بن عبد العزيز عند قبر الامير تركي رحمه الله

 

فهو حفظه الله كسائر أبناء الأسرة الكريمة يضحون بكل غال ونفيس.. من أجل أمن هذه البلاد واستقرارها.. هذه الأسرة التي ندعو لها ويدعو لها الجميع بالنصر والتمكين وأن يديم الله عزهم.. فنحن ولله الحمد في نعمة عظيمة وتحت قيادة واعية مخلصة أمينة..

ويختم أبو بندر حديثه بالدعاء إلى  الله – عز وجل- أن يرحم الأمير تركي بن عبد العزيز الذي هو بحق كسحابة خير رحلت عنا، وندعو الله تعالى أن  يجزيه خير الجزاء عما قدم لبلاده ومواطنيه، الذين لم يفرق بينهم يوما في محبته وعطائه.. ونسأله تعالى أن يحفظ هذه البلاد وقادتها وأهلها من كل مكروه، وأن يرد بقوته سبحانه وتعالى عنها كيد الكائدين ومكر الماكرين.. إنه ولي ذلك وهو الهادي إلى سواء السبيل..

الامير اللواؤ فهد بن تركي حضر من الحد الجنوبي لتشييع والده

الامير اللواء فهد بن تركي حضر من الحد الجنوبي لتشييع والده

ونحن في صحيفة ( المملكة اليوم) نقدم لكم أبابندر وللجميع التعزية في وفاة هذا الأمير الكريم تركي بن عبد العزيز.. ونشكرك على هذه الإطلالة الطيبة عبر صحيفتنا وصحيفة الجميع.. صحيفة المملكة اليوم.. 

e81892f3-fb2f-44bd-94c7-15808b23300f

الشيخ محيل المقاطي

 

 

 

 

 

 

محيل بن حضيض المقاطي العتيبي