الاثنين, 24 محرّم 1441 هجريا, الموافق 23 سبتمبر 2019 ميلاديا

احدث الأخبار

لأول مرة.. «نيوم» ترعى احتفالات اليوم الوطني في البدع وضباء #الشورى‬⁩ يتمسك برئاسة ⁧‫#ولي_العهد‬⁩ لـ ⁧‫#مجلس_شؤون_‬⁩ الجامعات الرئيس التنفيذي لـ ⁧‫#أرامكو‬⁩: الشركة باتت بعد الهجمات أقوى من ذي قبل سمو نائب أمير ⁧‫#الشرقية‬⁩ يقلد الرائد السهلي رتبته الجديدة. وزارة العدل تدعو المتقدمين على وظائف الدعم الفني والأمن والسلامة للمقابلات الشخصية. انطلاق أولى فعاليات هيئة الترفيه بمناسبة ⁧‫#اليوم_الوطني ‬⁩ في محافظة ⁧‫#جدة‬⁩. سمو نائب أمير ⁧‫#مكة_المكرمة‬⁩ يشهد توقيع مذكرة تعاون بين إمارة المنطقة وشركة نسما القابضة. سمو الأمير فيصل بن مشعل يتفقد مشروع الحفر النفقي لنقل مياه الصرف الصحي بمدينة ⁧‫#بريدة‬⁩ إلى محطة المعالجة على ضفاف وادي الرمة. القبض على مواطنين لارتكابهما حادثة نشل حقيبة امرأة مسنة في الرياض سمو ⁧‫#وزير_الداخلية‬⁩ يرعى حفل تخريج ⁧‫#كلية_الملك_فهد_الأمنية‬⁩ لطلبة الدورة التأهيلية الثامنة والأربعين. روسيا تستعد لتقليص أسبوع العمل لـ4 أيام عاجل ترامب: الهجوم على إيران أمر سهل.. انتظروا الـ48 ساعة المقبلة

تحية من القلب للفريق سليمان العمرو

تحية من القلب  للفريق سليمان العمرو

عندما يكون الحديث عن الفريق سليمان بن عبد الله العمرو، مدير عام الدفاع المدني بالمملكة العربية السعودية.. فلاشك أنه حديث شائق ماتع فهو عن رجل من خيرة رجالنا، وابن بار من أبناء المملكة.. تميز بخبرته العالية في عمله بمجال الدفاع المدني…

تحية من القلب نهديها لهذا الرجل.. وتهنئة صادقة بنجاحه ورجاله فيما كلفوا به موسم حج هذا العام، مثلما هو في أعوامه السابقة..

الفريق سليمان العمرو نعم المسؤول والقائد لرجال الدفاع المدني البواسل.. فهو ورجاله كغيث السماء بذلا وعطاء، يعملون في مجالهم بصمت، دون رياء ولا ينتظرون الثناء، شغلهم الشاغل الاستجابة لمن يستصرخهم.. أو البحث تحت الأنقاض عن صرخة منكوب يستغيث..

إنهم بحق جنود مجهولون، يخففون حرارة الصدمات، ويطفئون لهيب الكوارث والملمات، قد لا نراهم كثيرا في الحياة اليومية الآمنة، ولكنهم عند الأخطار يملؤون المكان بمركباتهم ومعداتهم بحثا عن المصابين، مضحين بأرواحهم في سبيل أن يحيا غيرهم..

حياة معاليه العسكرية أكسبته الالتزام والحزم والانضباط، والتفاني في العمل حد التضحية والفداء.. ونشأته الإسلامية وَسَمته بالتواضع وحب الخير، وبفضيلة حب البذل والعطاء دون فخر أو رياء.

وحياته العملية حياة جادة، رسمها تقلده العديد من المناصب، وتدرجه فيها. حتى وصل على عمله الحالي مديرا عاما للدفاع المدني.. الذي بذل ويبذل كل ما في وسعه من جهد في خدمة الوطن، وتطوير قدرات قوات الدفاع المدني التي تمكنه من القيام بالمهام المكلف بها على أكمل وجه، تلك الأعمال والمهام التي تزداد أعباؤها يوما بعد يوم..

لقد اكتسب معالي الفريق سليمان خبرته العالية التي يشهد بها الجميع من مشاركته في العديد من المؤتمرات والندوات وورش العمل داخل وخارج المملكة، وبحوثه ودراساته في التخطيط لمواجهه الكوارث وتطوير المشاعر المقدسة, وبفضل ذلك كله حصل على العديد من الأوسمة والميداليات منها (وسام الملك عبدالعزيز من الدرجة الثالثة – وميدالية التقدير العسكري)، وهو يحمل درجة الماجستير في القيادة الأمنية والعديد من الدورات التخصصية .

أسعدنا هذا القائد المميز وجهوده وما لمسناه عند متابعتنا مناسك حج هذا العام في صحيفتنا (المملكة اليوم)، التي كانت ضمن وسائل الإعلام الأخرى تتابع تفويج الحجاج وتحركاتهم لرصد ما يقدم لهم من تسهيلات وخدمات في الحرم الشريف، وفي جبل عرفات، والمزدلفة، ومنى ورمي الجمرات، والمبيت في منى والعودة للحرم.. وغيرها من المناسك..

فوجدنا معالي الفريق سليمان متابعا لكل صغيرة وكبيرة، حريصا على أن تتم المهمة بنجاح.. متابعا لتحركات رجاله وكيفية تنفيذهم المهام الموكلة إليهم.. ويعاملهم معاليه بكل أريحية وتواضع..

والحقيقة التي لمسناها في معاليه وفي رجال الدفاع المدني إخلاصهم وتفانيهم في أداء مهامهم، فهم يضحون بأنفسهم لإنقاذ المصابين، وتقديم العون لكل من يحتاج المساعدة..

ولقد أخذ الفريق سليمان العمرو، القائد العام للدفاع المدني، على عاتقه تطوير هذا الجهاز المهم، وتجهيزه بأحدث المعدات والأجهزة وتدريب كوادره على أحدث المستجدات في مجال عملهم، وتطوير لياقتهم البدنية ليقوموا بمهامهم خير قيام..

ولله الحمد والمنة، فإن بلادنا بجهود هذا الرجل المميز المحنك المخلص وأمثاله من المسؤولين قد حققت طفرة هائلة في جميع المجالات.. ولله الحمد.

وعلى الجانب الإنساني في حياة الفريق سليمان العمرو؛ فهو جانب زاخر مشرق بأعمال خيرية ومساعدات إنسانية، لا يحب معاليه الحديث عنها، يمليها عليه ضميره الحي وميله الطبيعي لفعل الخير.. ولعلنا لا نتجاوز كثيرا ما يقدمه من خير من خلال مجال عمله الرسمي، والذي يتيح له ما لا يتاح لغيره.. وفقه الله لكل ما يرضيه..

حين نتناول في صحيفة (المملكة اليوم) بطرف حديثنا هذه القامة الأمنية والإنسانية الكبيرة.. معالي الفريق سليمان بن عبد الله العمرو.. هو حديث للحقيقة فقط، مجرد عن الهوى، نأمل منه أن نكون بتقديمنا شخصية معاليه قد ضربنا أروع الأمثلة لأبنائنا وشبابنا الطامح للنجاح، وتحقيق التقدم لبلادنا تحت القيادة الحكيمة والرشيدة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين.. حفظهما الله، وبارك خطاهما في كل ما يرضيه سبحانه وتعالى..