الأربعاء, 4 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 22 نوفمبر 2017 ميلاديا

بعد 13 عاماً من العطاء.. “تخصصي الرياض” يكرم الدكتور القصبي

بعد 13 عاماً من العطاء.. “تخصصي الرياض” يكرم الدكتور القصبي

أشاد وزير الصحة رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث توفيق الربيعة، بالانجازات والتطور الكبير الذي حققه مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث خلال فترة عمل الدكتور قاسم القصبي كمشرف عام تنفيذي على المؤسسة، والتي امتدت لـ 13 عاما من العطاء.

جاء ذلك في كلمة ارتجلها أمس (السبت) خلال رعايته حفل التكريم الذي أقامه المستشفى للدكتور القصبي بمناسبة انتهاء فترة عمله، بحضور أعضاء مجلس إدارة المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، وقيادات عدد من القطاعات الصحية، إضافة إلى عدد كبير من منسوبي المستشفى، بقاعة الملك سلمان للاحتفالات بمقر المستشفى في الرياض.

وقال الربيعة: “إن الدكتور قاسم القصبي أحد قادة العطاء والتميز في هذا البلد، وهو أخي الكبير الذي قاد هذه المؤسسة العريقة طوال الـ13 عاماً الماضية، الحافلة بالعطاء والتميز والإنجازات الهائلة التي نتج عنها مؤسسة علمية وصرح عظيم يفتخر به الجميع”.

ولفت “الربيعة” إلى أن “القصبي” عمل بجهد وإخلاص لافتاً إلى أن المستشفى التخصصي حصل خلال فترة عمله على العديد من الشهادات والاعترافات الدولية، ونشر كم كبير من الأبحاث العلمية التي تم تقييم المستشفى عليها حتى وصل إلى المرتبة رقم 76 على مستوى المؤسسات الطبية المتقدمة عالمياً، مشيراً إلى أنها جميعاً انجازات قادها “القصبي” خلال هذه المسيرة، إضافة إلى توسعات كبيرة في الخدمات والمشاريع وآخرها مركز الملك عبدالله للأورام وأمراض الكبد الذي أفتتح هذا العام، وكذلك مشروع مركز الطواريء الذي سيفتتح قريباً، إضافة إلى مشروع مستشفى الملك فيصل التخصصي الجديد بجده بسعة 2000 سرير وهو تحت التنفيذ، مبيناً أن جميع تلك المشاريع من مبادرات الدكتور قاسم القصبي.

من جانبه، قدم الدكتور ماجد بن إبراهيم الفياض المشرف العام التنفيذي على المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، باسمه ونيابة عن زملاءه منسوبي المؤسسة من كادر طبي وفني وإداري، الشكر والتقدير على ما قدمة الدكتور قاسم القصبي وما لمسه العاملين معه من اهتمام كبير في خدمة المريض وتقديم كافة الرعاية الصحية له.

إلى ذلك، ثمن المحتفى به الدكتور قاسم القصبي مبادرة زملائه في تكريمه، وقال: “إن ما تحقق في فترة إشرافه على العمل ماهو إلا بتوفيق من الله ثم عمل الزملاء جميعاً على مدار الساعة، فلهم جزيل الشكر والتقدير والعرفان فرداً فرداً”.

وأضاغ: “إنني ثري بصداقاتكم خلال فترة عملي لمدة 13 عاماً، وقد عملنا سويا في بيئة “المستشفى التخصصي” هذا الصرح الطبي العريق والرائد في تقديم الخدمات الصحية التخصصية، ويفتخر الإنسان بالانتماء إليه وسيبقى ذلك خالداً مدى الحياة”.

وخاطب “القصبي” زملائه الحضور بقوله: “لقد بذلتم قصارى جهدكم وكنتم الأدوات الفاعلة لهذه الإنجازات وعملتم بكافة فئاتكم من أطباء وعلماء أبحاث وممرضين وفنيين وإداريين وخدمات مساندة دون كلل أو ملل لتحقيق ذلك، فجزاكم الله خير الجزاء”.

وشاهد الحضور فلم وثائقي عن مسيرة الدكتور القصبي وما تحقق من إنجازات للمستشفى خلال فترة عمله، وفي ختام الحفل تم تكريمه بعدد من الهدايا كما التقطت الصور التذكارية.