الاثنين, 5 جمادى الأول 1439 هجريا, الموافق 22 يناير 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

مع انطلاقة الفصل الدراسي الثاني وفاة معلم بالنماص أمير منطقة الباحة يتابع حادث عقبة حزنة بمحافظة بلجرشي إعلان قائمة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم لمعسكر الرياض الخدمة المدنية تدعو ” 1493 ” متقدمة على الوظائف التعليمية لمطابقة بياناتهن اعتباراً من الأحد القادم غدا الجمعة .. الاتحاد يواجه الاتفاق لتصفيات كأس خادم الحرمين الشريفين الأمير مشعل بن سعود يقدم اعتذاره عن رئاسة هيئة أعضاء الشرف التقاعد والتأمينات الاجتماعية تحددان موعد صرف معاشات المتقاعدين وفق التقويم الميلادي الإمارات تتقدم بمذكرتي إحاطة إلى رئيسي مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ضد قطر سياسي سوداني: تركيا تتجه للاتفاق مع إيران لاستئجار جزر الإمارات التي تحتلها إيران ترمب يعلن عن الفائزين في جائزة الأخبار المزيفة 2017 السودان: رقعة الاحتجاجات تتّسع والمعارضة تسعى لإزالة نظام الحكم سلمياً مصرع قيادات ميدانية للميليشيا الحوثية في صعدة وتدمير تعزيزات لها بالبيضاء

بعد إنذار خاطئ بهجوم باليستي على هاواي.. حاكم الولاية يكشف عن السبب!

بعد إنذار خاطئ بهجوم باليستي على هاواي.. حاكم الولاية يكشف عن السبب!

أعلن حاكم ولاية هاواي، دافيد إيج، أن الرسالة الخاطئة التي تضمنت تحذيرا بشأن صاروخ باليستي كان يتجه صوب ولاية هاواي الأمريكية كان سببها خطأ بشري.

وبحسب موقع “هاواي نيوز”، أمس السبت، قال حاكم الولاية، إن “الخطأ ارتكب خلال الإجراء المعتاد عند بدء نوبة جديدة من العمل وتغيير العاملين، كاشفا أن أحد العاملين ضغط على زر بطريق الخطأ”.

وأشار إلى أن خدمة الطوارئ استغرقت 40 دقيقة لإرسال رسالة ثانية لنفي التهديد وتوضيح الأمر، موضحا أن سبب التأخير كان للتأكد من حقيقة الوضع، هل بالفعل هناك تهديد أم لا، ثم الحصول بعد ذلك على إذن فدرالي لإرسال رسالة ثانية إلى الهواتف المحمولة.

وقدم حاكم ولاية هاواي اعتذاره للتحذير الخاطئ، معربا عن أسفه للحادث. وتعهد بالتحقيق في الأمر وتحسين إجراءات الإنذار حتى لا يتكرر ثانية.

وفي سياق متصل، قال رئيس لجنة الاتصالات الاتحادية الأمريكية أجيت باي في تغريدة على “تويتر”، إن اللجنة فتحت تحقيقا شاملا بشأن التحذير الطارئ.

وكانت رسالة انتشرت في ولاية هاواي الأمريكية، مساء السبت، تحذر السكان من تهديد صاروخي. وحثتهم على اللجوء إلى أقرب ملجأ بأسرع وقت وأكدوا أنه ليس إنذارا للتدريب، ما أدى إلى انتشار حالة من الرعب والارتباك في الولاية بأكملها.