الاثنين, 14 محرّم 1440 هجريا, الموافق 24 سبتمبر 2018 ميلاديا

بدء عملية فصل التوأمين السياميين “فرح وحنين” في مستشفى الملك عبد الله التخصصي للأطفال بالرياض

بدء عملية فصل التوأمين السياميين “فرح وحنين” في مستشفى الملك عبد الله التخصصي للأطفال بالرياض

بدأ الفريق الطبي والجراحي بقيادة معالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة, صباح اليوم , بإجراء عملية فصل التوأم السيامي الفلسطيني “فرح وحنين” في مستشفى الملك عبد الله التخصصي للأطفال بالرياض.
وتأتي العملية إنفاذًا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظه الله ـ بنقل التوأم السيامي الفلسطيني “حنين وفرح”، إلى المملكة.
وأوضح استشاري جراحة الأطفال أحد أعضاء الفريق الطبي المشارك في العملية الدكتور محمد النمشان, أن العملية بدأت من الساعة الثامنة صباحاً وتمر بتسع مراحل بدأت بمرحلة التخدير
التي استغرقت ساعة، عقبها مرحلة التنظير للمثانة والقسطرة واستغرقت ساعة، ثم بدأت المرحلة الثالثة من العملية وهي الإعداد والتجهيز وقد استغرقت نصف ساعة للوصول إلى الأعضاء الداخلية.
وبين أن الطفلة فرح ليس لديها مقومات الحياة، حيث لا تمتلك قلب طبيعي ولا رئتين، كما لا يوجد لديها قصبة هوائية ولديها ضمور في المخ، فنحن نعاملها كتوأم طفيلي, مفيداً أن العملية تستغرق منذ انطلاقتها تقريبا 15 ساعة ونسبة نجاحها تصل إلى 70% بإذن الله .