السبت, 14 شوّال 1441 هجريا, الموافق 6 يونيو 2020 ميلاديا

احدث الأخبار

أعضاء رواد كشافة المجمعة يفعلون اليوم العالمي للبيئة بمزارعهم الخاصة سمو الأمير متعب الفرحان يدشن فعاليات “لقد حان الوقت من أجل الطبيعة” عن بعد الصحة: تسجيل 3121 إصابة جديدة بفيروس كورونا في المملكة وفاة أول طبيب مقيم بكورونا في الشرقية شرطة عسير: القبض على مواطن يتحرش بالأطفال على مواقع التواصل الاجتماعي تعليق إقامة الصلوات بمساجد جدة والاكتفاء برفع الأذان بدءاً من غدٍ الموارد البشرية”: آلية خاصة للحضور في مقرات العمل بجدة إطلاق مشروع المتنزه الخيري بالتزامن مع يوم البيئة العالمي تنمية الخماسين في وادي الدواسر تطلق مبادرة ” لسلامتكم.. ولتطمئن “ الصحة»: تسجيل 2591 إصابة جديدة بـ«كورونا» الداخلية»: إعادة تشديد الاحترازات الصحية في مدينة جدة لمدة 15 يومًا تبدأ من يوم السبت 14 شوال 1441هـ حتى نهاية يوم السبت 28 شوال 1441هـ الداخلية»: إعادة تشديد الاحترازات الصحية في مدينة جدة لمدة 15 يومًا تبدأ من يوم السبت 14 شوال 1441هـ حتى نهاية يوم السبت 28 شوال 1441هـ

بدء إلزامية سداد خدمات العمرة خارجياً.. «⁧‫#الحج‬⁩»: لا انسحابات بين الشركات

بدء إلزامية سداد خدمات العمرة خارجياً.. «⁧‫#الحج‬⁩»: لا انسحابات بين الشركات

وزارة الحج والعمرة شرعت في إلزام شركات العمرة بسداد قيمة الخدمات للمعتمرين من الخارج، وفق آلية إلكترونية، في أعقاب التنسيق بينها ومؤسسة النقد العربي، مشددة على أنه لن يقبل أي دفع من داخل السعودية، وهي الخطوة التي وصفها مراقبون بأنها تهدف لإيقاف التلاعب الذي كان يحدث سابقا من بعض الوكلاء الخارجيين.

من ناحية أخرى، أكد وكيل وزارة الحج والعمرة لشؤون العمرة عبدالعزيز عبدالرحيم وزان أن جميع شركات العمرة وضعت خططها التشغيلية لخدمة المعتمرين وفق البرامج المختارة من قبل القادمين، وحسب المعروض من برامج النظام الآلي الذي يضم عددا من حزم الخدمات، نافيا ما يتردد في مواقع التواصل الاجتماعي عن انسحابات لـ200 شركة من بين 700 شركة تعمل في مجال العمرة بدعوى الخسائر، مبينا أنه منافٍ للحقيقة. وأشار إلى أن وفود المعتمرين بدأت في الوصول منذ محرم الماضي، وتستمر الزيادة في أعدادهم تدرجيا وصولا إلى العدد المتوقع لهذا العام، الذي يصل إلى 10 ملايين معتمر في هذا الموسم، الذي ينتهي في 15 شوال القادم.

ولفت إلى أن المعتمرين يتوافدون على كل من مطاري الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، والأمير محمد بن عبدالعزيز في المدينة، وكلاهما أعد العدة واتخذ كافة الاستعدادات لاستقبالهم وإنهاء إجراءاتهم من قبل الجهات الحكومية، في حين أعدت النقابة العامة سيارات من مختلف الأنواع لنقل المعتمرين إلى جانب الحافلات، وهذا كله حسب طلب المعتمر.