السبت, 3 جمادى الأول 1439 هجريا, الموافق 20 يناير 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

إعلان قائمة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم لمعسكر الرياض الخدمة المدنية تدعو ” 1493 ” متقدمة على الوظائف التعليمية لمطابقة بياناتهن اعتباراً من الأحد القادم غدا الجمعة .. الاتحاد يواجه الاتفاق لتصفيات كأس خادم الحرمين الشريفين الأمير مشعل بن سعود يقدم اعتذاره عن رئاسة هيئة أعضاء الشرف التقاعد والتأمينات الاجتماعية تحددان موعد صرف معاشات المتقاعدين وفق التقويم الميلادي الإمارات تتقدم بمذكرتي إحاطة إلى رئيسي مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ضد قطر سياسي سوداني: تركيا تتجه للاتفاق مع إيران لاستئجار جزر الإمارات التي تحتلها إيران ترمب يعلن عن الفائزين في جائزة الأخبار المزيفة 2017 السودان: رقعة الاحتجاجات تتّسع والمعارضة تسعى لإزالة نظام الحكم سلمياً مصرع قيادات ميدانية للميليشيا الحوثية في صعدة وتدمير تعزيزات لها بالبيضاء اليمن: مليشيات الحوثي الايرانية تختطف النساء ليلاً التزاوج الإيراني القطري يسعى للتوأمة بين الأخوان والمتمردين الحوثيين في اليمن

«باناسونيك» تطور تقنية تمنع السائقين من النوم مطلقاً أثناء القيادة

«باناسونيك» تطور تقنية تمنع السائقين من النوم مطلقاً أثناء القيادة

تعمل شركة باناسونيك اليابانية على تطوير تكنولوجيا للتحكم والكشف والتنبؤ عن مستوى النعاس لدى السائق، والسماح له بالبقاء مستيقظاً بشكل مريح، واتجهت الشركة اليابانية إلى استعمال تقنيات الذكاء الصناعي للحفاظ على السائق مستيقظاً في جميع الأوقات، وتستعمل هذه التكنولوجيا الجديدة تقنيات الاستشعار غير المتصلة لقياس حالة السائق والبيئة المحيطة في السيارة.

وباستطاعة السائق البشري النوم بقدر ما يحلو له وراء عجلة القيادة، عندما تصبح السيارات ذاتية التحكم تماماً، ولكن حتى يحدث ذلك فإن النوم أثناء القيادة يشكل خطراً كبيراً وربما مميتاً، حيث يمكن لهذه التقنية أن تساعد في منع القيادة في حالة النعاس، ووفقاً لباناسونيك فإن هناك خمسة مستويات من النعاس هي: (ليس هناك نعاس على الإطلاق، والنعاس قليل، والنعاس، والنعاس كثير، ونعاس بشكل خطير).

وطورت الشركة اليابانية نظاماً مبنياً ضمن السيارة للمراقبة والكشف عما إذا كان السائق نعساناً قبل أن يحدث ذلك ويتفاعل معه، ويعمل النظام من خلال مزيج من الكاميرا وأجهزة الاستشعار التي تراقب السائق باستمرار، بحيث يمكنه قياس الملامح المتعلقة بفتح العين وغمضها بشكل سريع وتعبيرات الوجه وانخفاض حرارة الجسم والإضاءة.

ويجمع النظام هذا المعلومات مع المعلومات التي تم جمعها من بيئة السيارة، ثم تتم معالجة البيانات المستمدة من أجهزة الاستشعار والبيئة المحيطة باستعمال الذكاء الصناعي والحكم حول كون السائق نعساناً أم لا، ويعتبر النظام دقيق الملاحظة بما يكفي للكشف عن النعاس الضئيل حتى قبل أن يتمكن السائق من إدراكه، ويمكنه أيضاً التنبؤ أثناء انتقال النعاس من مستوى إلى مستوى آخر.

وتمنح مثل هذه القياسات الدقيقة النظام وقتاً للرد وتعديل بيئة السائق للإبقاء عليه مستيقظاً بشكل مريح، حيث يعتبر الإحساس الحراري مفتاح الحفاظ على السائق مستيقظاً، وذلك مع اتجاه الناس عادةً إلى النعاس عند ما يكون الجو دافئ جداً وتصبح الأمور أسوأ عندما تكون البيئة المحيطة بالأشخاص قاتمة.

ويمكن لشركة باناسونيك من خلال التنبؤ بحالة النعاس ضبط الإحساس الحراري للسائق باستعمال تدفق الهواء داخل السيارة، حيث يمكن التصدي للنعاس القادم من خلال عملية تغيير تدفق الهواء ودرجة الحرارة العامة وضبط إضاءة البيئة المحيطة.