الأحد, 9 ربيع الآخر 1440 هجريا, الموافق 16 ديسمبر 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

بنك التنمية الاجتماعية وشركة سابك يوقّعان اتفاقية تعاون لتمويل المنشآت الصناعية الصغيرة في المحتوى المحلي الصداقة ووحدة المصير السياسي تجمع “المحمدين”..والدولتان تتحولان إلى ”توأم متنامي” فروع صندوق التنمية المتنقلة تقدم الخدمات لأصحاب العمل والباحثين عنه بمواقعهم تركيا تكشف عن خطأ غريب وراء حادث “قطار الموت” وزارة العدل : إصدار 2697 حكماً تجارياً في شهر .. بارتفاع 73% وزارة العمل : قصر العمل في 41 نشاطاً ومهنةً في القطاع السياحي وغير الربحي والأسواق المغلقة بالمدينة المنورة على السعوديين والسعوديات مدير مكتب تعليم املج يتفقد سير الاختبارات بمدارس المحافظة مرور الدلم يكثف نشاطه المروري خلال فترة الاختبارات الدراسية منتدى الرياض الاقتصادي: 86 مليار ريال تكلفة التدهور البيئي وهدر 30% من الغذاء رئيس البنك التجاري القطري: وصلنا للقاع.. ومتمسكون بالتزاماتنا تجاه تركيا سلطان بن سلمان يفتتح معرض آثار كوريا في المتحف الوطني بالرياض.. بعد غد الثلاثاء ثلاثي الشر.. صورة تجمع وزراء خارجية قطر وإيران وتركيا بمنتدى الدوحة

بالصور | هل تتخيل أن هذا الجمال البنفسجي في السعودية؟!!

بالصور | هل تتخيل أن هذا الجمال البنفسجي في السعودية؟!!

تكتسي طرقات مدينة أبها بمنطقة عسير، جنوب غرب السعودية، بأشجار الجاكرندا ذات اللون #البنفجسي، لتزدان جمال أبها مع انسجام طقسها الفريد، إلى جانب ما تمتلكه من نباتات برية وأخرى جبلية.
ويعد نبات #الجاكرندا_ميموزية_الأوراق من أجمل الأشجار على مستوى العالم والتي تتشح باللون البنفسجي، وتعطي نوعاً من البهجة أيام الربيع، وتعتبر أحد أشجار الزينة التي اختارتها الجهات ذات العلاقة بأمانة منطقة عسير، لتزين بها شوارع المدينة تبعاً لمواءمتها لأجواء وبيئة المنطقة، ما ميز مدينة أبها خلال هذا الفصل، لتكون محطة لآلاف الزوار والسياح، نظير اعتدال أجوائها وجمال طبيعتها.
وتحدث مدير مركز الأمير سلطان بن عبد العزيز لأبحاث البيئة والسياحة بجامعة الملك خالد، الدكتور حسين الوادعي لـ”العربية.نت”، قائلا إن شجرة الجاكرندا موطنها الأصلي البرازيل، وهي متساقطة الأوراق تتبع الفصيلة البنيوية من رتبة الشفويات ذات الأوراق المركبة، وهي ريشية فردية، والوريقات ذات قمة حادة بلون أخضر باهت، والأزهار مرتبة في نورات، وهي أنبوبية بنفسجية زاهية اللون، تزهر في الربيع قبل ظهور الأوراق، وتتكاثر بالبذرة، وتنجح زراعتها في الأراضي الخصبة والخفيفة، وهي سريعة النمو، ويصل ارتفاعها إلى عدة أمتار، وتزرع للظل والتزيين في الشوارع والحدائق العامة، وأخشابها تسمى أخشاب “الابنوس”.
كما نشاهد في مروج أبها نبات الفلفل البيروفي، والتي تسمى الفلفل البيروفي أو الفلفل الوردي، وهي دائمة الخضرة غير متساقطة الأوراق، وموطنها الأصلي بيرو ، وعلى الرغم من تسميتها بالفلفل، يعتبر الفلفل الوردي أو البيروفي فلفلا غير حقيقي، وهو ليس مرتبطا بالفلفل الأسود المعروف.
وأضاف أن هناك العديد من النباتات التي تزين شوارع مدينة أبها، منها أشجار تسمى “أروكاريا” متغايرة الأوراق، وتتبع جنس “الأروكاريا” من العائلة الأروكارية، وهي شجرة دائمة الخضرة مخروطية الشكل، وتعد من الأشجار غالية الثمن، أوراقها رفيعة ومدببة، وتمتد أفرعها على شكل طبقات أفقية، وتزرع في حدائق أبها منفردة لجمالها، ولها القدرة على تحمل الظل.
وعن المناخ الموائم لزراعتها بين الوادعي أن الجاكرندا تنجح زراعتها في المناطق البيومناخية، أي نصف الجافة وشبه الرطبة، وقلما تتواجد في المتغير العذب بسبب تأثرها بالصقيع والبرد الشتوي الاستثنائي، كما أنها لا تحتمل الجفاف الجوي ولا الارتفاع المفرط في درجة الحرارة، ولذلك هي مزروعة بقلة في مدن حارة مثل الرياض، وتتساقط أوراقها في فصل الجفاف، أما في حال الري المتواتر أو المناطق الرطبة التي قلما يكون فيها فصل الجفاف، فإنها تصبح شبيهة بالنباتات دائمة الخضرة، ومن المألوف أن تزهر مرة أخرى خلال فصل الخريف في المناطق التي توائمها بيئيا، وهي تزرع كشجرة شوارع متميزة في المناطق المدارية وشبه المدارية، وتتكاثر بالبذور بدون معاملة، كما أنها تمثل أحد مكونات المجتمعات الشبيهة بالسافانا.
وبين أنه قد تم رصد الجاكرندا في الزراعات الحدائقية أو في تشجير أطراف الشوارع في بعض المدن، ومنها سلسلة أعالي جبال عسير، بما فيها مدينة أبها، والتي تنعم حدائقها بعدد وافر من أفراد “الجاكرندا” بكل ما يكتنفها من جمال وجاذبية على مستوى صعيد المجموع الورقي، وعلى مستوى #العناقيد_الزهرية لاسيما أنها غالباً ما تزهر مرتين في العام، في فصلي الربيع والخريف، مؤكدا أفضلية الاتساع بزراعة هذه الشجرة الجميلة لاسيما على أطراف الشوارع والطرق المحلية والساحات والميادين بمقنن مائي يتراوح بين 200 و250 ملم في السنة، مع الأخذ بالاعتبار أنها تستجيب للمصدر الخفي لهطول الأمطار من خلال الغيوم المنخفضة التي تكتسح هامات الأشجار في أغلب أيام السنة.