الخميس, 9 رمضان 1439 هجريا, الموافق 24 مايو 2018 ميلاديا

انتهاء «إضراب» سائقي «الصرف الصحي»

انتهاء «إضراب» سائقي «الصرف الصحي»
بدر القحطاني

أنهت شركة المياه الوطنية أزمة إضراب سائقي صهاريج الصرف الصحي والتي بدأت منذ أول من أمس، وذلك بسبب اعتراض السائقين على عدم دخولهم إلى محطات المعالجة، متهمين الشركة بإغلاق بوابات المحطات أمامهم، ما حدا بالشركة الاستعانة بالجهات الأمنية لفض الأزمة، وعودة السائقين إلى عملهم.

وأفصح مصدر موثوق به في الشركة الوطنية للمياه لـ «الحياة» عن انتهاء الأزمة المفتعلة من سائقي صهاريج الصرف الصحي، وذلك بسبب احتكار أحد الوكلاء لعدد كبير من شاحنات الصرف الصحي، مشيراً إلى أن الشركة ليست لها علاقة بتلك الأزمة التي افتعلها السائقون، وأصابع الاتهام تتجه إلى الوكلاء المتعهدين بالناقلات.

وأكد المصدر أن شبكة الصرف الصحي ستكتمل في أحياء المحافظة كافة بنسبة 100 في المئة في نهاية العام 2015، إذ إن الشركة ستستغني عن أشكال صهاريج الصرف الصحي كافة، مضيفاً: «ستودع عروس البحر الأحمر في العام 2015 الصهاريج الصفراء للصرف الصحي، وذلك بتشغيل شبكة الصرف الصحي التي يتم العمل عليها في المحافظة، إذ إن نسبة الإنجاز في الشبكة تجاوزت 50 في المئة».

وأفاد بأن تشغيل الشبكة سيؤدي إلى فك احتكار الوكلاء لصهاريج الصرف الصحي، والإشراف الكامل على أعمال الصرف الصحي في المحافظة، إذ إن شركة المياه الوطنية لا علاقة لها بملكيات صهاريج الصرف الصحي، لافتاً إلى أن مسؤولية شركة المياه الوطنية حالياً تنظيم الحركة في المصبات، وأخذ عينات من كل حمولة قبل تفريغها للتأكد من عدم احتوائها على صرف كيماوي.

وأشار إلى أن الاستغناء عن صهاريج الصرف الصحي الصفراء سيتم تدريجياً حتى لا تتضرر المحافظة من عدم نقل مياه الصرف الصحي من الأحياء، إذ إن الاستغناء التدريجي سيكون بالتعاون مع الجهات الحكومية المختلفة من أمانة جدة وإدارة المرور ووزارة النقل.