الاثنين, 5 جمادى الأول 1439 هجريا, الموافق 22 يناير 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

مع انطلاقة الفصل الدراسي الثاني وفاة معلم بالنماص أمير منطقة الباحة يتابع حادث عقبة حزنة بمحافظة بلجرشي إعلان قائمة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم لمعسكر الرياض الخدمة المدنية تدعو ” 1493 ” متقدمة على الوظائف التعليمية لمطابقة بياناتهن اعتباراً من الأحد القادم غدا الجمعة .. الاتحاد يواجه الاتفاق لتصفيات كأس خادم الحرمين الشريفين الأمير مشعل بن سعود يقدم اعتذاره عن رئاسة هيئة أعضاء الشرف التقاعد والتأمينات الاجتماعية تحددان موعد صرف معاشات المتقاعدين وفق التقويم الميلادي الإمارات تتقدم بمذكرتي إحاطة إلى رئيسي مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ضد قطر سياسي سوداني: تركيا تتجه للاتفاق مع إيران لاستئجار جزر الإمارات التي تحتلها إيران ترمب يعلن عن الفائزين في جائزة الأخبار المزيفة 2017 السودان: رقعة الاحتجاجات تتّسع والمعارضة تسعى لإزالة نظام الحكم سلمياً مصرع قيادات ميدانية للميليشيا الحوثية في صعدة وتدمير تعزيزات لها بالبيضاء

النفط يغلق عند أعلى مستوياته في ثلاث سنوات

النفط يغلق عند أعلى مستوياته في ثلاث سنوات

تراجعت أسعار النفط عن مكاسب كبيرة، في تعاملات أمس، لكنها تمكنت من أن تغلق عند أعلى مستوياتها في ثلاث سنوات بعد أن اخترق خام القياس العالمي مزيج برنت مستوى 70 دولارا للبرميل بفعل علامات على نقص في المعروض في الولايات المتحدة.

 

وأنهت عقود برنت لأقرب استحقاق، جلسة التداول، مرتفعة 6 سنتات عند 69.26 دولار للبرميل بعد أن سجلت أثناء الجلسة 70.05 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى لها منذ نوفمبر 2014 ، ورغم هذا فإن برنت سجل أعلى مستوى إغلاق في ثلاث سنوات.

وحقق خام القياسي العالمي مكاسب بلغت 5% منذ بداية العام مواصلا قفزة من أواخر العام الماضي.

وصعدت عقود خام القياس الأمريكي غرب تكساس الوسيط 23 سنتا لتبلغ عند التسوية 63.80 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ ديسمبر 2014 .

ويواصل النفط اتجاها صعوديا بفضل هبوط مطرد وملموس في المعروض العالمي، وخصوصا في الولايات المتحدة أكبر مستهلك في العالم.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأمريكية، أول أمس الأربعاء إن مخزونات الخام التجارية في الولايات المتحدة هبطت حوالي 5 ملايين برميل الأسبوع الماضي لتصل إلى 419.5 مليون برميل. وتباطأ الانتاج بحوالي 300 ألف برميل يوميا.

وتلقى الأسعار دعما أيضا من تخفيضات إنتاجية تقودها منظمة أوبك وروسيا، من المنتظر أن تستمر حتى نهاية 2018 .