الأربعاء, 5 جمادى الآخر 1439 هجريا, الموافق 21 فبراير 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

حساب المواطن يوضح: ماذا يعني أن الدفعة ناقصة أو صفر؟ وكيل إمارة الجوف يؤكد على منع التعدي على أراضي الدولة برعاية أمير المنطقة.. جامعة جازان تزف 10 آلاف خريج من طلابها وطالباتها وزير الداخلية يستقبل رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي مرور الرياض يخفض سرعة جسر الخليج إلى 50 كلم لوجود أعمال صيانة لمدة أربعة أشهر “البيئة ” تسجيل إصابة بإنفلونزا الطيور H5N8 في الخرج وكيل إمارة جازان للشؤون الأمنية يؤدي صلاة الميت على الشهيد وكيل رقيب ” حمدي “ وزير الدولة للشؤون الخارجية يستقبل سفير البرتغال المعين لدى المملكة محافظ الاحساء يستقبل وفد التعليم بعد حصولهم على التميز الإداري على مستوى المملكة الفايز يتسلم العضوية الشرفية لجمعية بر بني حسن أمير القصيم: واحة مدن لتوفير فرص العمل للكفاءات النسائية في بيئة ملائمة المجلس المحلي بمحافظة المندق يوصي بمخاطبة رئيس بلدية المندق للإفادة عن الانهيارات المتكررة في الطريق المؤدي لمركز دوس

المملكة: لا تسامح مع تحوير قطر للاتفاقات والحقائق

المملكة: لا تسامح مع تحوير قطر للاتفاقات والحقائق

أعلنت المملكة اليوم (السبت 9 سبتمبر 2017م)، تعطيل أي حوار أو تواصل مع السلطة في قطر لحين صدور تصريح واضح منها لإيضاح موقفها بشكل علني من التحريف الذي نشرته وكالة الأنباء القطرية حول فحوى الاتصال الهاتفي الذي جرى بين ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وأمير قطر تميم بن حمد.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، إن ما نشرته وكالة الأنباء القطرية لا يمت للحقيقة بأي صلة، وهو استمرار لتحريف السلطة القطرية للحقائق، ويدل بشكل واضح أن السلطة القطرية لم تستوعب بعد أن المملكة ليس لديها أي استعداد للتسامح مع تحوير السلطة القطرية للاتفاقات والحقائق وذلك بدلالة تحريف مضمون الاتصال الذي تلقاه ولي العهد من أمير قطر بعد دقائق من إتمامه.

واوضح المصدر أن الاتصال الذي جرى أمس الجمعة كان بناءً على طلب قطر وطلبها للحوار مع الدول الأربع حول المطالب، ولأن هذا الأمر يثبت أن السلطة في قطر ليست جادة في الحوار ومستمرة بسياستها السابقة المرفوضة.

وأضاف المصدر، أن إجراء المملكة حواراً مع قطر يستوجب على الدوحة أن تكون تصريحاتها بالعلن متطابقة مع ما تلتزم به كون تخبط السياسة القطرية لا يعزز بناء الثقة المطلوبة للحوار، بدلالة تحريف مضمون الاتصال الذي تلقاه ولي العهد من أمير دولة قطر بعد دقائق من إتمامه.

وكان تلقى الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، قبل دقائق من بيان الخارجية، اتصالاً هاتفياً من الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أبدى فيه الأخير رغبته بالجلوس على طاولة الحوار ومناقشة مطالب الدول الأربع بما يضمن مصالح الجميع، ورحب الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، برغبة الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وأنه سيتم إعلان التفاصيل لاحقاً بعد أن تنتهي المملكة من التفاهم مع الإمارات والبحرين ومصر.