السبت, 28 جمادى الآخر 1441 هجريا, الموافق 22 فبراير 2020 ميلاديا

المقدم السلطاني يفارق الحياة بعد أداء العمرة

المقدم السلطاني يفارق الحياة بعد أداء العمرة

توفي المقدم نواف بن فضل السلطاني فجأة وهو في طريق عودته من مكة المكرمة إلى عرعر، بعد أن أدى العمرة برفقة زوجته وأولاده.

وعاشت أسرته موقفا صعبا وهي ترى عائلها يودع الحياة أمامها، بعد أن أوقف السيارة بجانب الطريق، وفارق الحياة في موقف صعب جدا لكل من سمع عنه فكيف بمن عاشه.

وترك رحيل المقدم السلطاني موجة من الحزن بين كل من عرفه، ودعا محبوه إلى إنشاء هاشتاق خاص باسمه في «تويتر».

وكان السلطاني ولد ودرس في عرعر، وتخرج في كلية الملك فهد الأمنية برتبة ملازم عام 2000 وتعين في عرعر، وابتعث إلى جامعة بريستون في بريطانيا عام 2014، وحصل منها على ماجستير هندسة السلامة والإطفاء عام 2016، وحصل على دبلوم التعليم العالي في مجال هندسة السلامة من الحرائق من كلية هندسة الإطفاء والسلامة في سلطنة عمان.

وعرف بالوفاء والالتزام والانضباط، وشارك في خدمة ضيوف الرحمن لسنوات عدة.