الاثنين, 21 ربيع الأول 1441 هجريا, الموافق 18 نوفمبر 2019 ميلاديا

المشي 15 دقيقة إضافية يوميا يعزز الاقتصاد العالمي

المشي 15 دقيقة إضافية يوميا يعزز الاقتصاد العالمي

أشارت دراسة حديثة حول أثر النشاط البدني على الأداء الاقتصادي، أجرتها مجموعة فايتالتي للتأمين الطبي ومركز راند أوروبا للأبحاث، إلى أنّ المشي يومياً لمدة ربع ساعة إضافية أو الجري الخفيف لمسافة كيلومتر بشكل متواصل كل يوم قد يعزز الإنتاجيّة ويزيد متوسط الأعمار، مما يؤدي في النهاية إلى تعزيز النمو الاقتصادي العالمي.
وقد يتعزز الاقتصاد العالمي بما يصل إلى 100 مليار دولار سنوياً لو نجح أصحاب العمل في تشجيع العمال على اتباع القواعد الإرشادية لمنظمة الصحة العالمية، الّتي توصي بممارسة جميع البالغين 150 دقيقة على الأقل من التدريبات المتوسطة أو 75 دقيقة من التدريبات القوية في الأسبوع.
وقال واضعو الدراسة، الّتي شملت 120 ألف شخص من سبعة بلدان، إن نمو الاقتصاد سيؤدّي إلى تراجع معدل الوفيات، وبالتالي الإبقاء على عدد أكبر من العمالة على قيد الحياة وتراجع عدد أيام الإجازات المرضية.
وقد توصّلت الدّراسة إلى أنّه إذا مارس كل العمال الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و64 عاماً رياضة المشي لربع ساعة إضافية يومياً فقد يعزز ذلك الإنتاج الاقتصادي العالمي بنحو 100 مليار دولار على أساس سنوي.
كما وجدت الدراسة أن طول العمر المتوقع لمن هم فوق سن الأربعين ولا يمارسون نشاطا بدنياً قد يزيد 3.2 سنة في المتوسط إذا مارسوا رياضة الجري الخفيف لعشرين دقيقة يومياً.