الاثنين, 22 صفر 1441 هجريا, الموافق 21 أكتوبر 2019 ميلاديا

“المرور” يدرس استخدام بوابات ذكية بمقابل مالي للحد من الزحام

“المرور” يدرس استخدام بوابات ذكية بمقابل مالي للحد من الزحام

كشف مدير عام المرور اللواء محمد البسامي في التوصيات الأولية التي عرضها في ختام «مؤتمر السلامة المرورية 2019» أول من أمس، أن جميع الخطوات الجديدة ستأتي بعد تطوير آلية لجمع البيانات بجودة عالية بالاعتماد على مفهوم البيانات الضخمة التي تدعم عملية اتخاذ القرار والتنبؤ بأماكن وقوع الحوادث، مشيراً إلى أن المديرية أوصت بتطوير إدارة الأداء ووضع المستهدفات المبنية على الأدلة بالتعاون مع شركاء المرور الإستراتيجيين.

وفي محور التقنيات الحديثة في عمليات الضبط والحركة المرورية الذكية أوضح البسامي أن أبرز ما جاء من توصيات تحت هذا المحور هو اعتماد الكاميرات القارئة للوحات لرصد مخالفات السرعة على الطرق الخارجية، وتنفيذ متطلبات برنامج الحركة المرورية في مراكز القيادة والتحكم لضمان الاستجابة السريعة ومراقبة الحركة المرورية بصورة فعالة.

وقال البسامي «أوصى المؤتمر أيضاً وصل المركبات بالإنترنت من خلال تركيب شريحة تسمح بربط المركبات ببعضها تسمى تقنية CV2X وهي تقنية تمكن المركبات من التواصل مع بعضها البعض».
ومن ضمن التوصيات التي خرجت عن مؤتمر السلامة المرورية 2019 اعتماد كاميرات لرصد مخالفات عدم ترك مسافة كافية مع المركبة الأمامية وعدم الالتزام بمسار الطريق.

ووأشار مدير مكتب المبادرات بالإدارة العامة للمرور المقدم محمد القحطاني إلى خروج المؤتمر بتوصيات لتعزيز استخدام الذكاء الاصطناعي في التحليل المروري، حيث إن أبرز ما جاء في هذا المحور تطوير المنظومة التقنية للوصول إلى المدينة الذكية بالتعاون مع شركاء المرور، واستخدام إنترنت الأشياء والبيانات الضخمة، واعتماد أنظمة النقل الذكية في إدارة سلامة الطرق، واستخدام الذكاء الاصطناعي في التحليل الاستباقي لمواقع الحوادث وأماكن الازدحام المروري، وتحديد التقاطعات الأكثر ازدحاماً وتطبيق الذكاء الاصطناعي فيها.

وكشف مدير مكتب المبادرات بالإدارة العامة للمرور عن مبادرات المحور الأخير للمؤتمر «التخطيط النموذجي للأنشطة العمرانية على الحركة المرورية»، حيث أوصت المديرية العامة للمرور بالتعاون مع الشركاء لتنفيذ طرق وممرات الخاصة بالمشاة وركاب الدراجات الهوائية، واستخدام البوابات الذكية مقابل تعرفة معينة للحد من الازدحامات المرورية.

وقال القحطاني «أوصى المحور الرابع في المؤتمر بتعزيز السلامة المرورية من خلال البرامج والفعاليات التوعوية المرورية من خلال استخدام تقنيات الواقع الافتراضي، والتعاون مع وزارة التعليم على تخصيص حصص تعليمية أسبوعية للطلاب في المدارس يتخللها تعليم ميداني على السلامة المرورية»، بحسب “الوطن”.