الجمعة, 6 ذو الحجة 1439 هجريا, الموافق 17 أغسطس 2018 ميلاديا

“الفيفا”: تقنية الفيديو ساعدت بنجاح التحكيم في مونديال روسيا

“الفيفا”: تقنية الفيديو ساعدت بنجاح التحكيم في مونديال روسيا

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا”، أن تقنية الفيديو (VAR) حققت في كأس العالم الأخيرة في روسيا نجاحا كبيرا للتحكيم، وحققت الأهداف المطلوبة في إدارة الحكام للمباريات.

وذكر موقع “الفيفا” الإلكتروني: “يشعر الاتحاد الدولي بكرة القدم بارتياح كبير وسعادة كبيرة حيال القبول الهائل، الذي حظي به استخدام تقنية الفيديو من اللاعبين والمدربين والمشجعين ووسائل الإعلام”.

وفي تصريح لموقع “الفيفا”، قال رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جياني إنفانتينو: “قلنا إننا نريد لهذه البطولة أن تكون الأفضل على الإطلاق في تاريخ كأس العالم، وكانت الأفضل على الإطلاق، لقد لعب الحكام دورا حاسما في هذا الإنجاز، حيث قدموا أداء ممتازا على أعلى المستويات”.

من جانبه، لفت الكرواتي زفونيمير بوبان، نائب الأمين العام للفيفا، إلى أهمية استخدام تقنية الفيديو في كرة القدم على نحو خلق ثورة في اللعبة، وهو الذي أشرف بنفسه على هذا المشروع منذ البداية.

وأضاف بوبان، “كما قال رئيس الفيفا، فإن الاستعانة بتقنية الفيديو في التحكيم ليست بصدد تغيير كرة القدم، بل يجعلها أكثر إنصافا، وهذا هو هدفنا الرئيسي عندما بدأنا مشروع الاستعانة بتقنية الفيديو في التحكيم”.

وتقنية الفيديو، تتمثل في لجوء حكم المباراة في الحالات المثيرة للجدل للفيديو، لمشاهدة اللقطة من جديد أو أخذ آراء حكام يتابعون اللقطة على شاشة خاصة، وبناء عليه يتخذ حكم اللقاء قراره النهائي.

وشرع الاتحاد الدولي للعبة الأكثر شعبية في العالم، في تطبيق الفكرة لأول مرة في بطولة كأس العالم للأندية، التي أقيمت باليابان، في ديسمبر 2016، بهدف مساعدة الحكام على اتخاذ القرار الصحيح في بعض الحالات المثيرة للجدل، وتم تطبيقها في مونديال روسيا الذي توج به مؤخرا المنتخب الفرنسي.