الاثنين, 17 محرّم 1441 هجريا, الموافق 16 سبتمبر 2019 ميلاديا

العلاج بالكتب.. القراءة تساعد مصابي القلق والاكتئاب والفقد

العلاج بالكتب.. القراءة تساعد مصابي القلق والاكتئاب والفقد

عمان – عندما تتعامل مع مشاكل شخصية كالقلق والاكتئاب والفقد، يكون من الصعب أحيانا أن تدرك ما يحدث في عقلك وجسدك، خصوصا إن لم يكن لديك أي تجربة أخرى تقارن تجربتك بها. يهدف العلاج بالكتب لسد هذا الفراغ باستخدام القراءة لتحسين جودة الحياة عبر تقديم الكتب والروايات للمعلومات والدعم والتوجيه.
موقع www.verywellmind.com أوضح أن مبدأ القراءة يأتي كأسلوب لتسهيل عملية الشفاء والوصول إلى الأهداف العلاجية هو أسلوب متبع بشكل شائع في الكثير من الاتجاهات العلاجية.
كيفية قيام العلاج بالكتب بمساعدة المصابين
إن استخدام القصص الخيالية والواقعية والشعر والقصص القصيرة ومواد المساعدة الذاتية وغير ذلك من المواد المقروءة يساعد المصاب على الفهم بشكل عميق ما يقلقه وما أتى به إلى العيادة النفسية. وتتضمن فوائد العلاج بالكتب ما يلي:
التحدي الشخصي: يمنح العلاج بالكتب المصاب القدرة على التبصر في التحدي الشخصي الذي يتعامل معه، كما يساعده على إنشاء أساليب للتعامل مع ما يقلقه من أمور ويحفز لديه مهارة حل المشاكل والفهم والوعي.
الفوائد خارج الجلسات العلاجية: إن الاتفاق على قراءة كتاب ما بين الجلسات يساعد المعالج على إعطاء المصاب المهام المنزلية. وهذا يساعد في تعميق معنى الجلسة العلاجية ويسهل عملية التعليم.
إعطاء عبرة: أحد الفوائد المهمة للعلاج بالكتب هي أنها تساعد في إظهار كيفية قيام الآخرين، كالشخصيات في الكتب، بالتعامل مع مشاكل مشابهة لمشاكل المصاب.
أما لمن يتساءل عن كيفية استخدام المعالج لهذا الأسلوب العلاجي، فقد أوضح أحد المعالجين النفسيين الخبراء أن المرشد النفسي يختار العلاج بالكتب عبر معرفة المشكلة لدى المصاب أولا بعد ذلك يقوم باختيار الكتاب المثالي له. ثم يقوم المرشد بمناقشة المصاب حول كيفية تعامل الكتاب مع المشكلة التي يتحدث عنها وتطبيق ما تعلمه المصاب على حالته. ومن الجدير بالذكر أنه ليس من الضروري أن يكون الكتاب أو الرواية يتحدثان بشكل مباشر عن حالة المريض.
الأمراض التي يعالجها العلاج بالكتب
تعد القراءة مفيدة للجميع، وبالأخص الفئات المصابة بالأمراض الآتية:
• القلق.
• الاكتئاب.
• الإدمان.
• المشاكل المتعلقة بالعلاقات.
ويذكر أن العلاج بالكتب يعد مناسبا بشكل خاص للمشاكل المتعلقة بالعلاقات الشخصية، كالسيطرة على الغضب والسلوك غير الملائم اجتماعيا والخجل والاكتئاب. فعند استخدام هذا الأسلوب العلاجي، قد يقوم المعالج باختيار الكتب التي تتحدث عن كيفية الاستفادة من التمارين الرياضية لدى مصابي اضطرابات القلق أو غير ذلك من المواضيع. أو قد يختار قصة حول شخصية خيالية تتعامل مع الحزن أو الصدمة نتيجة لفقدان شخص عزيز، وذلك بهدف علاج شخص تعرض مؤخرا إلى صدمة مشابهة