الجمعة, 14 رجب 1442 هجريا, الموافق 26 فبراير 2021 ميلاديا

احدث الأخبار

‏بحث السلوك الإيراني وأنشطته المزعزعة لاستقرار المنطقة ‏⁧‫#خادم_الحرمين‬⁩ لـ«⁧‫#بايدن‬⁩»: ⁧‫#السعودية‬⁩ حريصة على الوصول إلى حل سياسي شامل في ⁧‫#اليمن‬⁩ الأمير مشعل بن عبد الله.. مسئول ترك بصمته في قلوب الناس مشعل بن عبد الله ) … عاشق نجران الصحة»: مواعيد الجرعة الثانية للتطعيم ضد «كورونا» حسب نوع اللقاح أكدت عدم تخصيص مراكز معينة لكل لقاح العدل»: دفع مبالغ أحكام التنفيذ إلكترونياً عبر «سداد».. «الشيك» مرفوض إعلامية رابطة رواد السعودية تجتمع بمسؤولي إعلام المفوضيات تقويم التعليم»: اختبارات الفترة الثانية لرخص المعلمين المهنية.. 20 مارس الإسلامية»: إغلاق 6 مساجد لثبوت 6 إصابات بـ«كورونا» بين المصلين اتحاد رواد العرب يقدم دورة تدريبية إعلامية بالتعاون مع معهد الأهرام الإقليمي الشباب يعزز صدارته بثلاثية الأهلي ” الفهد “يكرم زكي عمران لفوزه بمسابقة “حكاية منديل كشفي” توقيع عقد شراكة بين كشافة تعليم وادي الدواسر وفرع المياه بالسليل

الصحوة والفكر العدائي..!

الصحوة والفكر العدائي..!

*مها الجهني
استوقفتني عدة امور عادت لي من الذاكرة، عن الفكر الصحوي الذي كان يغذي المدارس ذاك الوقت ومدى تأثر طفولتي فيه.
كنت طفلة ذات ثمانية أعوام لاتريد ان تمسك بالريموت كنترول وترفض لمسه ؛خوفاً من أن تموت في لحظتها ويدخل الريموت معها لقبرها وتبعث يوم القيامة فيه ،ولم تكن تعلم والدتي سبب كرهي للبس البنطلون خوفاً من أن أموت ولاتستطيع مغسلة الموتى خلعه ويظطرون لسلخ جلدي وأنا ميتة!
كنت أتغذى في كل يوم ثلاثاء اثناء حصص النشاط المدرسي بشخصية تحاضرنا لمدة ساعتين تخبرنا عن الموت والتحرش واننا فتنة للسائقين وللرجال بالشارع لتغرس فينا الشك من أقرب المقربين وأن الكل وحوش.
تذكرت أهم الوصايا لنصبح مؤمنات بحق بأن نضع أكفاننا معلقة بخزائن الملابس حتى نتذكر الموت كل صباح عند فتحها،بعمر الثامنة تعلمت كيفة غسل الأموات في حال توفت أمهاتنا أو أخواتنا أن نقوم نحن بهذا العمل!!!
والكثير الكثير من الأمور الأخرى التي يشيب لها الرأس.
فالحمد الله أنني كبرت سويه الفكر أحب الحياة وأن إبني ذا الثمانية أعوام سيكبر محباً للحياة،لكني أأسى على طفولتي التي لم أعشها بسبب الخوف وهاجس الموت.

*كاتبة