الاثنين, 3 صفر 1439 هجريا, الموافق 23 أكتوبر 2017 ميلاديا

«الصحة» تدرس نقل مصابي «كورونا» إلى مجمع الملك عبد الله الطبي

«الصحة» تدرس نقل مصابي «كورونا» إلى مجمع الملك عبد الله الطبي
الرياض-المملكة اليوم:

صرح  وزير الصحة المُكلَّف عادل فقيه، بأن الوزارة تدرس حاليًّا نقل مصابي فيروس كورونا إلى مجمع الملك عبد الله الطبي شمال جدة؛ بهدف منع انتشار الفيروس ومحاصرته.

وقال، خلال جولة ميدانية في المجمع الطبي أمس: «درست أنا وزملائي في الوزارة عددًا من الخيارات، وكان منها نقل مصابي كورونا إلى مجمع الملك عبد الله الطبي، وحددنا الأسبوع المقبل موعدًا لإعلان القرار».

وأشار «فقيه» إلى أن العمل جارٍ على مدار الساعة لمواجهة «كورونا» قائلاً: «نحن في الوزارة لا ننتظر وصول الخبراء (الثلاثاء المقبل)، بل نعمل على مواجهة الفيروس».

وكان فقيه أصدر أمس قرارًا بتعيين الدكتور طارق مدني مستشارًا طبيًّا مستقلاًّ للوزارة؛ وذلك ضمن جهودها لاحتواء فيروس كورونا.

من جهة أخرى، تكاثرت المخاوف في البحرين من انتقال الفيروس إلى المنامة؛ نظرًا إلى تزايد أعداد المسافرين السعوديين إليها، وقربها الجغرافي من السعودية؛ فمن جانبه، أكد رئيس العلاقات العامة في وزارة الصحة البحرينية حامد المرواني، في تصريح إلى “الحياة”، أن هناك تخوفًا من انتقال فيروس كورونا إلى البحرين بالعدوى، بعد أن بدأت الحالات تزداد في بعض مناطق السعودية، وتم الإعلان عنها مباشرة، وهو ما سبق  تكراره في بعض الفيروسات التي ظهرت فجأةً، وسرعان ما اختفت لتعود من جديد.

وعزا «المرواني»  سبب التخوُّف من انتقال العدوى وانتشارها في هذا الوقت بالذات -على الرغم من  ظهور أكثر من 4 فيروسات فتَّاكة في السعودية خلال الأعوام الماضية- إلى كثافة المسافرين المتنقِّلين بين السعودية والبحرين خلال الفترة الحالية، موضحًا أن المسافة بين البحرين والخبر تعادل نصف ساعة؛ ما يجعل التنقل أمرًا هينًا.

وأوضح «المرواني» أن وزارة الصحة البحرية أنهت أخيرًا وضع خطة احترازية لتأمين الإجراءات الوقائية التي تمنع انتشار الفيروس وانتقال العدوى، لافتًا  إلى أنه سيتم العمل بها لدى ظهور أي حالة إصابة، نافيًا أيضًا وجود إصابات أو ظهور حالات اشتباه بين المواطنين والمقيمين والسياح في البحرين.