الأحد, 4 جمادى الأول 1439 هجريا, الموافق 21 يناير 2018 ميلاديا

احدث الأخبار

مع انطلاقة الفصل الدراسي الثاني وفاة معلم بالنماص أمير منطقة الباحة يتابع حادث عقبة حزنة بمحافظة بلجرشي إعلان قائمة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم لمعسكر الرياض الخدمة المدنية تدعو ” 1493 ” متقدمة على الوظائف التعليمية لمطابقة بياناتهن اعتباراً من الأحد القادم غدا الجمعة .. الاتحاد يواجه الاتفاق لتصفيات كأس خادم الحرمين الشريفين الأمير مشعل بن سعود يقدم اعتذاره عن رئاسة هيئة أعضاء الشرف التقاعد والتأمينات الاجتماعية تحددان موعد صرف معاشات المتقاعدين وفق التقويم الميلادي الإمارات تتقدم بمذكرتي إحاطة إلى رئيسي مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة ضد قطر سياسي سوداني: تركيا تتجه للاتفاق مع إيران لاستئجار جزر الإمارات التي تحتلها إيران ترمب يعلن عن الفائزين في جائزة الأخبار المزيفة 2017 السودان: رقعة الاحتجاجات تتّسع والمعارضة تسعى لإزالة نظام الحكم سلمياً مصرع قيادات ميدانية للميليشيا الحوثية في صعدة وتدمير تعزيزات لها بالبيضاء

«الصحة» تدرس نقل مصابي «كورونا» إلى مجمع الملك عبد الله الطبي

«الصحة» تدرس نقل مصابي «كورونا» إلى مجمع الملك عبد الله الطبي
الرياض-المملكة اليوم:

صرح  وزير الصحة المُكلَّف عادل فقيه، بأن الوزارة تدرس حاليًّا نقل مصابي فيروس كورونا إلى مجمع الملك عبد الله الطبي شمال جدة؛ بهدف منع انتشار الفيروس ومحاصرته.

وقال، خلال جولة ميدانية في المجمع الطبي أمس: «درست أنا وزملائي في الوزارة عددًا من الخيارات، وكان منها نقل مصابي كورونا إلى مجمع الملك عبد الله الطبي، وحددنا الأسبوع المقبل موعدًا لإعلان القرار».

وأشار «فقيه» إلى أن العمل جارٍ على مدار الساعة لمواجهة «كورونا» قائلاً: «نحن في الوزارة لا ننتظر وصول الخبراء (الثلاثاء المقبل)، بل نعمل على مواجهة الفيروس».

وكان فقيه أصدر أمس قرارًا بتعيين الدكتور طارق مدني مستشارًا طبيًّا مستقلاًّ للوزارة؛ وذلك ضمن جهودها لاحتواء فيروس كورونا.

من جهة أخرى، تكاثرت المخاوف في البحرين من انتقال الفيروس إلى المنامة؛ نظرًا إلى تزايد أعداد المسافرين السعوديين إليها، وقربها الجغرافي من السعودية؛ فمن جانبه، أكد رئيس العلاقات العامة في وزارة الصحة البحرينية حامد المرواني، في تصريح إلى “الحياة”، أن هناك تخوفًا من انتقال فيروس كورونا إلى البحرين بالعدوى، بعد أن بدأت الحالات تزداد في بعض مناطق السعودية، وتم الإعلان عنها مباشرة، وهو ما سبق  تكراره في بعض الفيروسات التي ظهرت فجأةً، وسرعان ما اختفت لتعود من جديد.

وعزا «المرواني»  سبب التخوُّف من انتقال العدوى وانتشارها في هذا الوقت بالذات -على الرغم من  ظهور أكثر من 4 فيروسات فتَّاكة في السعودية خلال الأعوام الماضية- إلى كثافة المسافرين المتنقِّلين بين السعودية والبحرين خلال الفترة الحالية، موضحًا أن المسافة بين البحرين والخبر تعادل نصف ساعة؛ ما يجعل التنقل أمرًا هينًا.

وأوضح «المرواني» أن وزارة الصحة البحرية أنهت أخيرًا وضع خطة احترازية لتأمين الإجراءات الوقائية التي تمنع انتشار الفيروس وانتقال العدوى، لافتًا  إلى أنه سيتم العمل بها لدى ظهور أي حالة إصابة، نافيًا أيضًا وجود إصابات أو ظهور حالات اشتباه بين المواطنين والمقيمين والسياح في البحرين.