الأحد, 4 محرّم 1439 هجريا, الموافق 24 سبتمبر 2017 ميلاديا

الشيخ ناصر بن علي علاس.. مثال الشهامة والكرم

الشيخ ناصر بن علي علاس.. مثال الشهامة والكرم

فلاح العتيبي

إن الحديث، مهما طال، فهو لا يوفي الرجل حقه.. فالحديث هنا عن رجل الأعمال الشيخ ناصر بن علي آل علاس، أحد أبناء قبيلة آل سالم.. تلك القبيلة ذات الشأن العظيم والقدوة التي يُحتذى بها  بين القبائل، جمع الله آل سالم على العز والمعزة.

والحقيقة أنه تتجسد كل فضائل هذه القبيلة من كرم ومروءة وشهامة عربية أصيلة في شخصية ومزايا ابنها البار الشيخ ناصر بن علي في كل ما يقوم به من خدمة أبناء القبيلة، بيض الله وجيه كل من قام على كل منجز تنجزه القبيلة بيد الشيخ ناصر وإخوانه، وعلى ما يقدمونه للقبيلة وللقبائل الأخرى باسم القبيلة، ولا يستغرب العلم الغانم من ال علاس.. والعلم الغانم يعتز به أي إنسان طيب، ولو إنه من أقصى خلق الله.

00

وشخصية الشيخ ناصر بن علي تمثل الطيبة والكرم في أقصى درجاتهما، فهو يحث على المحبة بين الأهل والإخوان، ويؤكد أنه لابد للمحبة أن تحل بيننا فهي نبع الحياة الصافي، والرجل محب للخير ولكل الناس، وكل من يعرفه أو لا يعرفه.. يقدر ولاة الأمر ونهجهم في قيادة هذا البلد، و يهمه أمر أبناء قبيلته ودائما ما يسعى لتحقيق الترابط والتكاتف ما بين القبائل بعضها ببعض. ويؤكد دائما أننا في هذه البلاد ولله الحمد، بخير ونعمة وفضل من الله، وأن الشكر لله يحفظ هذه النعمة على الجميع..

وكثيرا ما يحذر الشيخ ناصر آل علاس الشباب من أبناء المملكة من الاستماع أو اتباع تلك الأفكار الهدامة التي يدعو إليها ما يسمى بداعش، وغيرهم من التكفيريين المجرمين, ويؤكد الشيخ ناصر أن هؤلاء من صناعة الأعداء من الغرب، خاصة اليهود والمذاهب المنحرفة عن سماحة الإسلام ووسطيته، بغرض تدمير المجتمعات العربية والإسلامية، فلابد من مواجهتهم أمنيا وفكرياً، وتوعية الأبناء والشباب وتحذيرهم من فكر هؤلاء المجرمين القتلة..  00

ويشير الشيخ ناصر إلى أننا والحمد لله نعيش في أمن وأمان ورخاء تحت قيادة حكيمة واعية لما يحاك ضدنا من مؤامرات تهدف إلى هدم ديننا أولاً، ثم تدمير مجتمعاتنا وإبادة البشر قبل الحجر.

ومجلس الشيخ ناصر عامر دائما بأحبابه وعلوم الرجال والعلوم الغانمة.. ويمد يده بكل رضا وسعادة بالعون لكل من يحتاج هذا العون..

والشيخ ناصر كرجل أعمال ناجح يستثمر أمواله وأعماله في المملكة لخدمة وطنه ومواطنيه ومساعدة للشباب في إيجاد فرصة عمل شريف يعيش من جهده وعرقه فيها.00

كما يحث الشيخ ناصر مجتمع رجال الأعمال، الذي هو واحد منهم على أن يكون لهم دور بارز في مساعدة الشباب الباحث عن عمل، وكذلك لتخفيف جانب من أعباء الدولة؛ فالمطلوب من الدولة كثير كثير يستدعي منا كرجال أعمال أن نساهم على قدر طاقتنا في تحمل جزء من هذا العبء.. فهي بلدنا جميعا .. نعمنا على ثراها بكل أمن وأمان ، وكونا ثرواتنا مما أعطته لنا في وقت الرخاء.. فحقها علينا كبير يحتم علينا الوقوف معها في هذا الظرف لتستمر في عطائها لأبنائنا وللذين من بعدهم..00

حفظ الله هذا الوطن.. وحفظ قادته وولاة أمرنا .. ووفقهم لكل ما فيه الخير.. فهو نعم المولى ونعم النصير..   00